سرقة معدات عسكرية حديثة تابعة للجيش الامريكي في بولندا

عسكري أمريكي برفقة جندية بولندية/Reuters Kacper Pempel

  

 

أفادت محطة إذاعة RMF FM بأنه تم السطو على معدات باهظة الثمن من الجيش الأمريكي في بولندا.

وذكرت الأنباء أن عناصر من الجيش الأمريكي والشرطة العسكري البولندية يبحثون  في مقاطعة لوبسكايا عن حاوية نقل  للجيش الأمريكي.

ويقال إن مجهولين قاموا بكسر أقفال الحاوية لدى وقوفها عند منحدر السكة الحديدية في جاغاني وسرقوا منها معدات وأجهزة ذات استخدام خاص تحكم قيمتها 200 ألف زلوتي( أكثر من 55 ألف دولار ).

وتؤكد النيابة العامة البولندية على عدم وجود أسلحة أو ذخيرة أو مواد متفجرة  في الحاوية بل فقط مناظير حربية وأجهزة للرؤية الليلية . ولكن التحقيق لم يؤكد أو يكذب ذلك بل فقط ذكر أن المعدات تستخدم من قبل الجيوش الحديثة.

 

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة عرضت في بولندا لواء مدرعا في إطار عملية Atlantic Resolve . وفي الوقت الراهن تجري عملية تبديل دورية لعناصر ومعدات هذه القطعة العسكرية. ويبلغ عدد العسكريين الأمريكيين في اللواء حوالي 5.3 ألف شخص وأهم آلياتهم الحربية تتكون من الدبابات أبرامز ومدافع الهاوتزر ذاتية الحركة من طراز Paladin.

من جانبها أعلنت القيادة البولندية مرارا وتكرارا أنها تريد وجودا دائما للقوات الأمريكية في أراضيها وزيادة أعداد أفرادها.

المصدر: نوفوستي

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة