بعكس التوقعات .. أسعار المنازل تُسجل زيادة قياسية في الربع الأول من العام الجاري !

 

سجلت أسعار صفقات بيع الشقق في الربع الأول من هذا العام أرقامًا قياسية جديدة في جميع المدن تقريبًا – وفقًا لتحليل موسع بناءً على بيانات البنك الوطني البولندي. تم تسجيل أكبر الزيادات ، في كل من السوق الأولية ( المنازل الجديدة ) والثانوية ( المنازل المشيدة سابقاً ) ، في كراكوف ، جيشوف ، فروتسواف جيلونا غورا.

وأشار كبير المحللين Jarosław Sadowski في Expander Advisors إلى أن الربع الأول من هذا العام كان قبل الوباء في الغالب “لذا لا ينبغي أن يتفاجئ أي شخص بأن الأسعار في جميع المدن تقريبًا قد سجلت أرقامًا قياسية جديدة”.

وبحسب رأيه ، “تظهر بيانات الربع الأول أن استراتيجية البائعين نجحت”. وأضاف: “لقد عرضوا أسعارًا مرتفعة جدًا لـ العقارات ، ثم أعطوا في وقت لاحق خصومات كبيرة. وبفضل هذا ، كان لدى المشترين انطباع بأنهم قاموا بصفقة جيدة. ولكن في الواقع ، كانت أسعار البيع ترتفع”

وتظهر البيانات أننسبة الزيادة للشقق الجديدة بلغت 7.5 ، وبالنسبة للشقق المشيدة فقد وصلت حتى 20 بالمائة ، وهي أعلى زيادة منذ عام 2014

وفي المدن السبع الكبرى ، زاد أسعار المساكن الجديد بنسبة 11 في المائة على أساس سنوي ، وفي السوق الثانوية ( المنازل المشيدة سابقاً ) بنسبة 10 في المائة ، ونتيجة لذلك ، فإن أسعار المتر المربع في بعض المدن “تجاوزت المستويات الطبيعية ”

ويضيف التحليل الى أنه بالرغم من ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ في معظم المدن ، ظل توافر الشقق عند مستوى جيد إلى حد ما.

وأشير إلى أنه “في الربع الأول ، استهلك قسط القرض لشقة مستعملة في مدينة كبيرة (متوسط ​​المدن السبع الكبرى) بمساحة 50 مترا مربعا ، ما يقارب من 25 في المائة من صافي دخل زوجين يحصلات على متوسط الرواتب في بولندا ”

وعلى سبيل المقارنة ، كانت النسبة قبل عام 2013 تتراوح بين 30 و 50 في المائة ، وفي العام الماضي كان متوسطها حوالي 24.5 في المائة. “ومن المثير للاهتمام أيضًا أنه في الربع الأول من عام 2013 ، عندما كانت الأسعار أقل بمقدار الثلث تقريبًا عن اليوم ، كان هذا المؤشر 28.7 في المائة. وبفضل نمو الدخل ، لا يزال الإسكان متاحًا بشكل جيد. بل إنه أفضل من البداية 2013 “-

وفقا للمحلل ، قد يتحسن مستوى توافر الشقق قريبا ، وشدد على أن “حساب الربع الأول لا يظهر حتى الآن تأثير تخفيضين لسعر الفائدة. إذا لم ترتفع أسعار المساكن (وهو أمر مرجح جدًا) ، فإن القسط سوف يستهلك 23 بالمائة فقط من الدخل”. وأضاف أن هذا مستوى مشابه للمستوى الذي تم تسجيله في 2015-2017 ، أي عندما كان سعر الشقق جيد جيداً على مستوى بولندا

وأشار Sadowski أيضًا إلى أن تحسين إمكانية عملية شراء الشقق تحسن بشكل نسبي ، وذلك يعود الى أن البنوك شددت بشكل كبير معايير منح قروض الرهن العقاري ، وأوضح كبير المحللين في Expander Advisors أن “المتقدمين الذين لديهم عقد عمل ويعملون في صناعة لم تتضر من الوباء يمكنهم الآن الحصول على ائتمان رخيص للغاية. أما الآخرون ، لسوء الحظ ، فقد لا يتمكنون من الاستفادة من سعر الفائدة المنخفض لأن البنوك قد لا تمنحهم الائتمان”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة