بولندا تشهد ازديادا ملحوظا في استقطاب العمالة الاسيوية

Photo: pixabay/skeeze

  

 

نشرت صحيفة “Dziennik Gazeta Prawna ” البولندية في تقرير لها أن وجود العمالة الأوكرانية في بولندا  ليس كافيا ً للشركات البولندية ولكنها تبحث أبعد من ذلك بالنسبة للعمال حيث أصبحت نيبال والهند وبنغلادش تدريجيا ضمن مصادر القوى العاملة الرئيسية لأرباب العمل البولنديين.

 

وتؤكد الأرقام الواردة من وزارة العمل هذا التقرير حيث شهد النصف الأول من عام 2017 عددا قياسيا من طلبات الحصول على تصاريح العمل المقدمة للمواطنين الهنود و النيباليين و البنغلاديشيين. وقد تجاوز عدد الطلبات التي بلغ عددها 342 4 طلبا ما مجموعه 340 طالبا عن السنة السابقة.

 ويتوقع الخبراء أن يسجل هذا الاتجاه سرعة فى السنوات القادمة حيث أن سوق العمل البولندى فى حاجة متزايدة للعمال الأجانب.

 

و يقول مارتشين كوودجيتشك من وكالة التوظيف المتخصصة بتوظيف الاجانب Progres”بالطبع، لا يزال الأوكرانيون يشكلون جزءا كبيرا من الأجانب العاملين في بولندا، ولكن من السهل أن نرى أنهم لم يعودوا كافيين بالنسبة للاقتصاد البولندى”.

ويشير كوودجيتشك  إلى أن الصناعات الغذائية مثل الأسماك واللحوم والفاكهة هي قطاعات تحتاج بصفة خاصة إلى القوة العاملة الآسيوية

 

وأضاف “قبل عامين أو ثلاث سنوات فقط، فإن الشركات البولندية كانت تعتمد على جيراننا الشرقيين بشكل جماعي في هذه القطاعات ، ولكن تلك الأيام ذهبت”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة