مجلس السفراء العرب لدى بولندا يدعو بولندا للتحرك ضد المخططات الإسرائيلية

ارسل مجلس السفراء العرب لدى جمهورية بولندا،رسائل استنكار متماثلة إلى وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش و رئيسة البرلمان البولندي اليجيبيتا فيتيك و رئيس مجلس الشيوخ توماش غرودزكي ، استنكاراً لاستغلال “اسرائيل” الأزمة العالمية الحالية للمضي قدماً في تنفيذ خططها للضم والاستيلاء على الأرض الفلسطينية المحتلة، والذي يُعد تحديا لمنظومة القانون الدولي، وللمجتمع الدولي بأسره.

وذكر مجلس السفراء العرب في رسالتهم أن خطة الضم الإسرائيلية تشكل تهديداً للمنطقة بأسرها عبر إشعال فتيل الصراعات الدينية، داعياً الى تركيز الجهود الدولية بما يشمل الاتحاد الأوروبي وبولندا لمواجهة أجندة الضم المدمرة وتعزيز السلام بحماية حل الدولتين.

ودعا مجلس السفراء العرب بولندا بصفتها طرف فاعل ومسؤول في المجتمع الدولي، وعضو سابق في مجلس الامن، حمل ولا يزال مبادئ العدل والاستقرار وحماية السلام في العالم، الى لعب دور فاعل ونشط لوقف خطة الضم الإسرائيلية، التي تهدد السلام والاستقرار، وإدخال المنطقة بأسرها في توترات دينية وصراعات لا نهاية لها.

وابلغ السفراء العرب في رسالتهم ان ذكرى النكبة ماثلة أمام اعيننا، ومواصلة كيان الاحتلال الإسرائيلي للممارسات الاستعمارية، ومخططاته لضم مناطق واسعة من الأرض الفلسطينية المحتلة تمثل نكبة أخرى وانتهاكا صارخا للقانون الدولي، وخرقا جسيما لاتفاقية جنيف الرابعة، وقرارات الأمم المتحدة، ينهي حل الدولتين.

وأعرب السفراء العرب عن تقديرهم لموقف الحكومة البولندية الثابت نحو الالتزام بحل الدولتين، داعين بولندا الى بذل الجهود مع الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، للانتقال من المواقف والبيانات المبدئية، الى اتخاذ خطوات ملموسة وضرورية لوقف الضم، ومنع الحكومة الإسرائيلية الجديدة من تدمير الاحتمالات المتبقية لتحقيق السلام المرتكز على حل الدولتين. محذرين من أن المخططات الإسرائيلية الجديدة تشكل نهاية لأي حل تفاوضي محتمل، وتهديداً للنظام العالمي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة