بولندا تطالب اسرائيل بالتخلي عن خطط ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية

ناشدت خمس دول أوروبية بينهم بولندا , إسرائيل بالإنسحاب من خطط ضم الضفة الغربية، وذلك خلال جلسة مغلقة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الأربعاء بشأن الشرق الأوسط .

أصدرت خمس دول – فرنسا وألمانيا وبلجيكا وإستونيا وبولندا – بيانًا مشتركًا حثت فيه إسرائيل على الامتناع عن اتخاذ خطوات من جانب واحد فيما يتعلق بضم الضفة الغربية.

وكان قد اعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل أيام قليلة عن خطط اسرائيل لضم الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وغور الأردن.

وأصدرت وزارة الخارجية البولندية بياناً جاء فيه “لقد دعت بولندا باستمرار إلى احترام القانون الدولي. هذه هي أولويتنا في الأمم المتحدة. قمنا بتطبيقه ، كوننا في السنوات 2018-2019 عضوًا في مجلس الأمن ، نقوم أيضًا بتنفيذه حاليًا ، من بين أمور أخرى كعضو في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان”.

وتابع البيان “نحن نتعامل مع إسرائيل كواحدة من اللاعبين الرئيسيين في الشرق الأوسط وشريكاً مهماً، تعد خطة سلام دونالد ترامب محاولة مهمة للغاية لكسر الجمود في العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية. ومع ذلك ، فإن موقفنا فيما يتعلق بوضع الضفة الغربية لا يزال ثابتاً ولا يتغير – يجب اتخاذ جميع القرارات في هذا الشأن وفقا للقانون الدولي ، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. لا يمكن إجراء أي تغييرات على الحدود قبل عام 1967 إلا نتيجة لاتفاق بين أطراف النزاع. يلفت بياننا الانتباه إلى الالتزام بالامتثال للقانون الدولي ويشجعنا على إيجاد حل مشترك”.

وكان قد القى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس باللوم على الإدارة الأمريكية في هذا الوضع ووصفهم بـ”المتواطئون مع الأعمال العدوانية الإسرائيلية “, كما شدد عباس على أن إصرار رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على ضمّ أراضٍ من الضفة الغربية وغَور الأردن يلغي أوسلو وكل الاتفاقات الموقّعة بين الجانبين.

في حين قال الممثل الإسرائيلي الدائم لدى الأمم المتحدة ، داني دنون ، إن “أي قرار بشأن سيادة البلاد سيتخذ فقط من قبل الحكومة الإسرائيلية بالتعاون مع الإدارة الأمريكية”.

وشدد الرئيس السابق للموساد ، إفرايم هاليفي ، في مقابلة مع Rzeczpospolita على أن موقف بولندا أمر مفهوم. قال :”أنا لا أنتقد بولندا. انا وأفهم هذا الموقف. بالمناسبة ، تعارض روسيا أيضًا هذا الضم، لذا ، يمكننا القول أنو الموقفين البولندي والروسيفي هذا الصدد هي نفسها. في الوقت الحالي ، نحن في مرحلة الإدلاء بتصريحات ، الجميع يفعل ذلك “.

وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة يهودية في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت,بعد أن قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد إنه “حان الوقت لتطبيق القانون الإسرائيلي” على أجزاء من الضفة الغربية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة