استطلاعات الرأي تُظهر أن فرص الرئيس البولندي تتضاءل في الفوز أمام عمدة وارسو !

أظهرت استطلاعات رأي جديدة أن الرئيس البولندي أندريه دودا فقد فرصته للفوز من الجولة الأولى في الإنتخابات المقبلة ، مما يهدد بزعزعة سياسة الائتلاف اليميني في الحكومة .

في حين أن استطلاعات الرأي في أبريل أعطت الرئيس دودا أكثر من 50 ٪ من دعم الناخبين للفوز المريح في الجولة الأولى ، إلا أنه حصل على نسبة تتراوح مابين 35-39 ٪ من الدعم في استطلاعين منفصلين تم نشرهما هذا الأسبوع.

انخفضت فرص الرئيس دودا بالفوز بعد أيام من تغيير حزب المعارضة الأساسي للمنصة المدنية (PO) مرشحه لخوض الانتخابات الرئاسية ، ووقع الاختيارعلى رافاو تشاكوفسكي رئيس مدينة وارسو ،الذي حل في المركز الثاني في استطلاعات الرأي ، مما وضعه في مبارزة الجولة الثانية مع دودا ، الذي يدعمه حزب القانون والعدالة اليميني الحاكم.

انخفض الدعم لـ دودا إلى 35 ٪ وفقًا لمسح 18-19 مايو بواسطة استطلاعات الرأي المستقلة التي نشرت يوم السبت في صحيفة Gazeta Wyborcza اليومية.

وأظهر استطلاع آخر نُشر يوم الخميس الدعم للرئيس دودا بنسبة 39٪.

كان من المقرر أصلاً إجراء الانتخابات في 10 مايو ، حيث تم تأجيل الانتخابات في اللحظة الأخيرة عندما فشلت الحكومة وأحزاب المعارضة في الاتفاق على كيفية المضي قدمًا في طريقة اجراء الاقتراع وسط جائحة فيروس كورونا.

تأتي أزمة الانتخابات لتجدد مخاوف الاتحاد الأوروبي بشأن معايير الديمقراطية في بولندا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة