fbpx

وزير الخارجية البولندي في زيارة إلى التشيك هي الأولى منذ تفشي جائحة الفيروس التاجي

قال وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش اليوم الأربعاء من براغ ان بولندا تود المضي قدماً في رفع القيود المفروضة على وصول مواطني الدول الاخرى إلى أراضيها .

وجاء ذلك التصريح خلال لقاء وزير الخارجية البولندي في براغ مع نظيره التشيكي توماس بترزيتشيك خلال زيارته الخارجية الأولى منذ تفشي جائحة الفيروس التاجي.

وذكّر بأن بولندا سمحت بعبور المواطنين التشيكيين عبر بولندا وأبلغ أنه قدم لرئيس وزارة الخارجية التشيكية توقعات الجانب البولندي بفرصة مماثلة للمواطنين البولنديين عبر أراضي الجمهورية التشيكية.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك قال وزير الخارجية البولندي إلى ان تنظيم رحلته الخارجية الأولى جاءت بعد دراسة للوضع في جمهورية التشيك ،وبعد استشارة رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي بخصوص الرحلة قال “أود أن نضرب مثالًا للآخرين بأن الاجتماعات الشخصية ممكنة ليس فقط المكالمات الهاتفية ومؤتمرات الفيديو “.

واشار تشابوتوفيتش إلى أن الوضع بالنسبة للوباء هو الأفضل نسبياً في دول مجموعة Visegrad ، مما هو عليه في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى ، مما سمح بحرية حركة العمال عبر الحدود من بولندا إلى الدول المجاورة.

وأضاف تشابوتوفيتش إلى أن بولندا ” ترغب بولندا في إلغاء القيود المفروضة على حرية حركة وصول مواطني الدول الأخرى إلى أراضيها ، ونتابع الإجراءات التي اتخذتها الدول الأخرى ونحن نعلم مدى العبء الذي يعانيه الاقتصاد في مجال السياحة البولندية أو التشيكية. وقال تشابوتوفيتش: سنتخذ القرارات الصحيحة لضمان الأمن الوبائي والتنمية الاقتصادية”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة