fbpx

إكتشاف حالة عدوى في أحد صالونات تصفيف الشعر في مدينة وودج .. الحجر الصحي لجميع الزبائن وعائلاتهم !

 

أعلنت المحطة الصحية في مدينة وودج عن إكتشاف إصابة بفايروس كورونا في أحد صالونات تصفيف الشعر في مندية Wieluń التابعة لمقاطعة وودج ، وتم على الفور التواصل مع جميع الزبائن الذين زارو صالون الحلاقة للتعامل مع وضعهم

وكان راديو دوج أول من أبلغ عن القضية ، وتم إكتشاف إصابتها خلال الإختبارات التي أجريت لموظفي شركة أثاث في Kępno وعائلاتهم ، وذلك تفشي الفايروس بين موظفي المصنع

وبحسب محطة الصحة الوبائية في المدينة ، فإن السيدة كانت على تواصل مع ما يقرب من ستين عميل ، حيث تم إعداد قائمة بأسمائهم ، واعتمادًا على مقدار الوقت الذي قضاه كل زبون بالقرب من مصففة الشعر تم إتخاذ قارار بوضعه في الحجر الصحي أو تحت الإشراف الوبائي.

وتم حتى اللحظة عزل 18 عميلاً زارو صالون تصفيف الشعر ، أضافة الى إفراد عائلاتهم البالغ هددهم 45 شخصًا إضافيًا

كما تم وضع 38 شخص آخر من زبائن صالون الشعر تحت الإشراف الوبائي.

وبحسب محطة الصحة الوبائية فإن مصففة الشعر تصربت بمسؤولية ، وأبلغت على الفور بإصابتها بالفيروس ، كما أنها لم تخفي هذه الحقيقة عن عملاء الصالون ، مما سمح بإتخاذ خطوات سريعة وفعالة

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت الأسبوع الماضي عن إكتشاف بؤرة لتفشي مرض الفايروس ضمن أحد مصانع الأثاث في مدينة Kępnie ، وأظهرت الإختبارات التي إجريت لـ 966 موظف ف المصنع إصابة 297 موظف منهم .

قررت المحطة الصحية والوبائية في بوفيات أن المرأة كانت على اتصال بما يقرب من ستين عميلاً. قام Sanepid بعمل قائمة بها – واعتمادًا على مقدار الوقت الذي يقضيه الشخص بالقرب من مصفف الشعر – اتخذ قرارًا بوضعه في الحجر الصحي أو تحت إشراف وبائي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة