fbpx

روسيا تحتج على تدمير “آثار سوفيتية” في بولندا

Reuters Kacper Pempel

 

   

 

أعربت الخارجية الروسية، الأربعاء، عن احتجاجها الشديد عن أعمال التخريب التي طالت نصبا أثرية لجنود سوفييت في بعض المدن البولندية.

وقالت دائرة الإعلام التابعة لوزارة الخارجية الروسية في بيان: “نعرب عن احتجاجنا الشديد عن أعمال التخريب الأخيرة التي طالت النصب التذكارية لجنود سوفيت في بولندا”.

وبحسب البيان فقد قام أشخاص مجهولون في مدينة “سوسنويك” البولندية، بانتزاع وسرقة لوحة معدنية تحمل أسماء جنود من الجيش الأحمر دفنوا داخل مقبرة مشتركة في وارسو إبان الغزو النازي “تحمل ذكرى أولئك الجنود الذين قضوا نحبهم في الكفاح ضد النازية والذين بفضلهم يعيش البولنديون اليوم”.

 

   

 

وأضاف البيان: “في ظل التغاضي الواضح والمتساهل من قبل السلطات الرسمية في وارسو عن تدمير المواقع التذكارية السوفيتية – الروسية على أراضي بولندا، مثلما حدث مؤخرا عندما قام مخربون بتدمير ضريح (لجنود سوفييت)في مقبرة جماعية في بلدة (تشتشنكا)، فإن أعمال التخريب ومع إفلات مرتكبيها من العقاب ستتوسع وتتخذ طابعا عاما”.

وطالبت الخارجية الروسية في بيانها السلطات البولندية “بإزالة آثار أعمال التخريب التي طالت النصب التذكارية وإصلاحها وكذلك اعتقال المخربين ومحاسبتهم”.

المصدر: إنتر فاكس

 

   

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة