fbpx

رئيس وزراء بولندا :بولندا انتصرت في حربها ضد فيروس كورونا بالمقابل لم تنجح الدول الأوروبية والغنية في ذلك

اعرب رئيس الوزراء البولندي عن شكره لوزير الصحة ،و وزير الداخلية على “القرارات الصعبة والشجاعة التي أنقذت بولندا من الكارثة التي شهدناها في أوروبا الغربية”.

قال مورافيتسكي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة ووزير الداخلية اليوم الثلاثاء ، أنه بفضل انضباط وتماسك بولندا ، انتصر البولنديون في محاربة الفيروس التاجي”.

واعطى رئيس الوزراء مثالأ حول كيفية تعامل الدول الأخرى مع فيروس كورونا فمثلاً في إيطاليا تم نقل ضحايا الفيروس بواسطة الشاحنات، ودفنوا في مقابر جماعية ، وتم فصل الناس عن أجهزة التنفس ، ولم يتم علاج المسنين، في أوروبا الغربية وفي الولايات المتحدة.

واشار رئيس الوزراء إلى أن وباء الفيروس التاجي كان أزمة لم يشهدها “السياسيون والأطباء والرعاية الصحية والناس لعقود من الزمن ؛ مما تسبب بمشاكل ضخمة في أغنى الدول في العالم”.

وتابع مورافيتسكي ” في ذلك الوقت ، كان لا بد من اتخاذ قرارات بسرعة ؛ من أجل انقاذ حياة كل شخص ، وأضاف رئيس الحكومة “ثم واجهنا علامات استفهام كثيرة، وكان لا بد من اتخاذ القرارات بسرعة”.

واشار مورافيتسكي إلى أن” بولندا كانت من أوائل الدول التي أغلقت الحدود وأدخلت ضوابط صحية ، وذلك بعد أيام قليلة من تسجيل الحالة الأولى لفيروس التاجي ، تم فرض حظر على تنظيم التجمعات وبالمقابل نرى ماحصل من مآسي كبيرة في أوروبا الغربية ، وفي أغنى دول العالم ، والصور المروعة ، لعشرات الآلاف من القتلى والاصابات “.

وأبلغ رئيس الوزراء إلى أن الوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي في دول أوروبا الغربية هي بالمتوسط ​​15 مرة أكثر من بولندا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة