fbpx

مسألة أيام ، ربما أسابيع ! .. وزير الخارجية حول إعادة فتح الحدود البولندية

 

قال وزير الخارجية البولندي ياتسك تشابوتوفيتش بعد إجتماع مع نظراءه وزراء خارجية إستونيا وليتوانيا ولاتفيا بأن إعادة فتح الحدود مع تلك الدول سيتم خلال أيام أو أسابيع قليلة .

وقع وزراء خارجية بولندا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا اليوم الثلاثاء في العاصمة الإستونية إعلان تعاون في المنطقة بعد تفشي وباء الفيروس التاجي.

وأكد وزير الخارجية البولندي على دور التعاون بين دول البلطيق ، مشيراً الى فعالية الاستراتيجية التي اتبعتها هذه الدول لمكافحة الفايروس ، وأضاف أن عدد الوفيات في بولندا وليتوانيا ولاتفيا واستونيا منخفض.

وتابع تشابوتوفيتش : إستراتيجياتنا كانت جيدة ونحن الآن في وضع أفضل من الدول الأوروبية الأخرى

وأكد أن الوباء غيّر العلاقات الدولية ، قد تكون العلاقات مع الجيران الآن أكثر أهمية من الدول البعيدة ، لذا نحتاج إلى التعاون بشكل أوثق مع ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا ، ولكن أيضًا مع جمهورية التشيك وسلوفاكيا وألمانيا – أضاف رئيس وزارة الخارجية –

وأشار تشابوتوفيتش إلى الوضع في دول البلطيق الثلاث وبولندا بالقول : “نحن معترف بنا كدول آمنة وهي مسألة أيام ، وربما أسابيع ، حتى نفتح دولنا أكثر ونبحث عن اتصالات أوثق بين مجتمعاتنا”.

وعندما سُئل عن إمكانية سفر مواطني دول البلطيق إلى البلدان المجاورة خلال العطلة الصيفية ، رد تشابوتوفيتش بأنه على الخبراء الآن تقييم المخاطر المحتملة المرتبطة بالفتح الكامل للحدود.

وأضاف “نحن على الطريق الصحيح وآمل أن يتم رفع القيود خلال الأسابيع القادمة وأن يكون السفر ممكنا قبل الإجازات”.

وأشار أيضا إلى أن الإجتماع ناقش الأمن السيبراني ، والتعاون في المنطقة ، ومبادرة البحار الثلاثة ، وميزانية الاتحاد الأوروبي ، بما في ذلك اقتراح خطة التعافي من الفيروس التاجي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة