fbpx

الرئيس البولندي يأمل في نقل الولايات المتحدة جنودها من ألمانيا إلى بولندا

أكد الرئيس البولندي أندري دودا الثلاثاء أن القوات الأمريكية موضع ترحيب في بولندا فهي تعد أكبر و أقوى جيش في العالم على حد تعبيره .

وعلق الرئيس دودا خلال لقاء مع راديو غدانسك على سحب الولايات المتحدة المحتمل لحوالي 9500 جندي من ألمانيا من العدد المتمركز حالياً وهو 34500, والتقارير التي تفيد بأن بعض هذه القوات الأمريكية قد يتم نقلها إلى بولندا، قائلاً :

“من الممكن أن يكون هناك المزيد من القوات الأمريكية في بولندا، كما يعلم الجميع، لدي علاقة جيدة مع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب”, واضاف دودا أن” الجيش الأمريكى مرّحب به فى بولندا , وسيتم اتخاذ قرارات فى المستقبل القريب” .

وتابع دودا “إن وجود القوات هو ضامن أمني قوي جداً، وخاصة في الأوقات الصعبة، عندما يكون لدينا صراع مسلح ملتهب في أوكرانيا، حيث غزت روسيا أوكرانيا،باحتلال شبه جزيرة القرم، ، لذلك هناك مظهر واضح للإمبريالية الروسية، التي بدأت تعود، في عام 2014 ، كان لدينا تخوف كبير من أن تتعرض دول البلطيق للهجوم ،لذلك اتخذت هذه القرارات لتعزيز الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي”.

وأوضح دودا أنه أمضى السنة الأولى من رئاسته في عام 2016 في جولة في جميع دول حلف شمال الأطلسي وإقناع قادة حلف شمال الأطلسي بإنشاء وجود معزز على الجناح الشرقي.

وأضاف ” اليوم لدينا قوات حلف شمال الأطلسي المتمركزة في بولندا، بما في ذلك الولايات المتحدة. هناك عدة آلاف من الجنود الأمريكيين، ومن الممكن أن يكون هناك المزيد منها. كما يعلم الجميع، لدي علاقة جيدة مع رئيس الولايات المتحدة، السيد دونالد ترامب. إنه يفهم شؤون وضع الجزء الخاص بنا في أوروبا ، وأعلن أنه من الممكن الاعتماد على الدعم من الجانب الأمريكي على وجه التحديد في بناء الفضاء الأمني لجزئنا من أوروبا، وكذلك من خلال وجود القوات الأمريكية”.

وأشار دودا إلى أن وجود القوات الأمريكية يزيد أيضاً من فرص الاستثمار الأمريكي في بولندا.

قال ” حيث يوجد الجيش الأمريكي، هناك أيضا ً عمل أمريكي عظيم على استعداد لاستثمار أمواله، لأنه ضمان للسلامة بالنسبة لهم”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة