المفوضية الأوروبية تصدر توصياتها بشأن فتح الحدود الخارجية للإتحاد الأوروبي ! لكن ليس لجميع الدول ؟

 

أصدرت المفوضية الأوروبية مساء يوم أمس الخميس توصياتها لمجموعة دول الشنغن بخصوص فتح الحدود الخارجية للإتحاد الأوروبي بشكل جزئي وتدريجي بداية من الشهر القادم ، إضافة الى توصيات خاصة بفتح الحدود الداخلية بين دول شنغن منذ 15 يونيو / حزيران الجاري

 

وكان جوزيب بوريل وزير خارجية الاتحاد الأوروبي قد قال  الأربعاء أنه تجري نفاشات بين الدول الأعضاء في المفوضية لفتح الحدود الخارجية للإتحاد الأوروبي منذ بداية الشهر القادم ، وتحت ضوابط متفق عليها بين جميع الدول الأعضاء لضمان إبقاء السيطرة على الوضع .

 

وقالت  مفوضة الشؤون الداخلية في المفوضية الأوروبية  يلفا جوهانسون يوم أمس ،  نوصي بتمديد القيود الزمنية للسفر إلى الاتحاد الأوروبي ،  حتى 30 يونيو / حزيران الجاري، مضيفة بأنه ليس من الممكن رفع القيود على السفر بشكل تام ، ولكننا وصلنا الى وضع سنبدأ فيه برفع القيود تدريجياً منذ 1 يوليو / تموز القادم .

 

وعلم الرغم من أن المفوضية أصدرت توصيتها ، إلا أنها ليست ملزمة لـ الدول الأعضاء ، والغرض منها هو مساعدة هذه الدول على اتخاذ قرارات منسقة فيما يخص فتح الحدود الخارجية ، والتي تم إغلاقها بعد توافق بين الدول الأعضاء في المفوضية .

 

وينص القرار الحالي على إغلاق الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي للسفر لغاية 15 يونيو / حزيران الجاري ، كما إقترحت المفوضية بتمديدة هذه الفترة لمدة 15 يوم فقط ، علماً أن الإقترح السابق كان يشير الى تمديد الإغلاق لمدة شهر كامل.

 

و بالنظر إلى أن الوضع الوبائي في بعض البلدان خارج الاتحاد الأوروبي سيئ ، فإن المفوضية الأوروبية لا تقترح رفع قيود السفر بشكل عام في هذه المرحلة ،  وتوصي برفع القيود عن البلدان التي تختارها الدول الأعضاء بشكل مشترك ، على أساس مجموعة من القواعد والمعايير الموضوعي ، من بينها  الوضع الصحي ، وإمكانية اتخاذ تدابير صحية أثناء السفر والمعاملة بالمثل في رفع حظر السفر للأوروبيين من قبل دول ثالثة.

 

وأكدت المفوضية الأوروبية على أن الإجراءات على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي يجب أن تكون منسقة وموحدة لتكون فعالة.

 

وفي الوقت الحالي ، لا توجد قائمة بالدول التي سيسمح لمواطنيها دخول الإتحاد الأوروبي ، وتفترض الإقتراحات تحديد الدول التي يشبه الوضع فيها من حيث إنتشار الوباء الوضع في الإتحاد الأوروبي .

 

وأشارت اللجنة أيضا إلى أنه اعتبارا من 1 تموز / يوليه ، سيكون بمقدور سكان غرب البلقان السفر إلى الاتحاد الأوروبي. وأوضحت جوهانسون أن الوضع الوبائي في هذه الدول  جيد أو حتى أفضل من الاتحاد الأوروبي ، كما أن العلاقات الخاصة مع ألبانيا والبوسنة والهرسك والجبل الأسود وكوسوفو ومقدونيا الشمالية وصربيا مهمة أيضًا.

 

ومن غير الواضح حتى الآن كيف ستتصرف دول الاتحاد الأوروبي تجاه  البلدان التي تتطلب الحجر الصحي لمدة 14 يومًا عند الوصول ، مما يحد بشكل كبير من إمكانيات السفر لأغراض تجارية أو سياحية.

 

وأيضاً من غير المعروف حتى الآن عدد دول الاتحاد الأوروبي التي ستفتح فعليًا حدودها الداخلية في 15 يونيو ، فسبق لبولندا أن أعلنت  يوم الأربعاء أنها ستفعل ذلك في 13 يونيو ، ولكن هناك دول مثل البرتغال والدنمارك ، ترغب في  إبقاء القيود المفروضة على عبور الحدود الداخلية لفترة أطول.

 

ولمساعدة الأوروبيين في معرفة الحدود المفتوحة فعليًا وغير المفتوحة ، تخطط المفوضية الأوروبية لإطلاق موقع ويب خاص ، فيما أكدت   جوهانسون أنه سيكون متاحًا “قريبًا”. ومع ذلك ، لم تعط تاريخًا محددًا.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة