fbpx

مسؤول روسي :بولندا تعاني من الـ “روسوفوبيا” وتعتمد على “التهديد الروسي “المزعوم !

قال نائب وزير الخارجية الروسي فلاديمير تيتوف في مقابلة مع سبوتنيك الخميس أن استراتيجية الأمن القومي الجديدة في بولندا تُظهر مرة أخرى المستوى المتدني للغاية من المسؤولية حول تحمل السلطات البولندية العواقب المحتملة على البلاد والحلفاء .

في وقت سابق ، وقع الرئيس أندريه دودا استراتيجية جديدة للأمن القومي, واعتبرت الوثيقة أن “سياسة روسيا العدوانية” هي أكبر تهديد لبولندا، وأكد رئيس مكتب الأمن القومي البولندي باوفاو سولوش أن الاستراتيجية الجديدة تتحدث عن الحاجة إلى زيادة الإنفاق في مجال الدفاع.

واوضح نائب وزير الحارجية الروسي أن بولندا لا تعمل على بناء علاقات جيدة مع روسيا ،والسلطات في وارسو تعتمد على الدعاية حول “التهديد الروسي” المزعوم ،ولديهم مايسمى بـ روسوفوبيا، وبذلك تخسر بولندا شريك عقلاني موثوق به في مكافحة التحديات والتهديدات الموجودة بحق للبشرية كلها – من مكافحة الوباء إلى نزع السلاح الدولي” .

وتابع السياسي الروسي بأن التصريحات حول “التهديد الروسي” يتم تداولها بانتظام من قبل السياسيين الغربيين ، غالبًا من دول البلطيق وبولندا. وفي الوقت نفسه ، شددت موسكو مرارًا وتكرارًا على أن روسيا لن تهاجم أبدًا أيًا من دول الناتو.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة