fbpx

تقارير عن فشل المفاوضات بين بولندا وأمريكا حول ” قلعة ترامب ” .. ومكتب الرئيس ينفي

نشرت وكالة رويترز للأنباء يوم الأربعاء خبراً مفاده أن المفاوضات بين الجانب الأمريكي والجانب البولندي حول إنشاء القاعدة الأمريكية ” قلعة ترامب ” في بولندا على الأرجح إنهارت ، وأضافت أن السبب وراء ذلك يعود الى خلافات حول  حول مبلغ التمويل،  وموقع الجنود ، وكذلك وضعهم القانوني أثناء الخدمة في بولندا.

 

وبدوره نفى Krzysztof Szczerski مدير مكتب الرئيس البولندي هذه المعلومات بشكل كامل ، وآضاف في لقاء مع الإذاعة البولندية ”  هذه المعلومات هي معلومات خاطئة تماما ” !

وأضاف Szczerski :  قالت وكالة الأنباء ذاتها ” رويترز |  قبل بضعة أيام شيئًا معاكسًا تمامًا ، حول رغبة أمريكا بنقل قواتها من ألمانيا الى بولندا ، وهما أمرين متناقضين تماماً ! ، وتابع ” نحن نتعامل مع معلومات مضللة تمامًا ”

 

وإتهم Szczerski أن وسائل الإعلام الصحفية المعارضة والجهات السياسية المعارضة تقوم على الفور بنشر أي معلومة يتم نشرها على الإنترنت إذا كانت ضد بولندا والسلطات الحالية ، وقال أنهم جاهزين لتلقي أي إشاعة عن أي شخص من السلطة الحاكمة وإستخدامها ضدهم .

 

كما أشار مدير مكتب الرئيس أنه خلال الأسبوعين القادمين ( قبل الإنتخابات ) ستظهر أخبار كثير من هذا النوع من قبل وسائل إعلام المعارضة ، وسيلتقطها السياسيون ( من المعارضة ) على الفور

 

وفي السياق ذاته كتبت السفيرة الأمريكية في بولندا جورجيت موسباكر عبر حسابها في تويتر رداً على تقرير رويترز  “معلومات خاطئة أخرى! المفاوضات تسير حسب الخطة! ستكون آثارها أكثر إثارة للإعجاب من الرؤية الأصلية للرئيس دونالد ترامب والرئيس أندريه دودا فيما يتعلق بالوجود العسكري الأمريكي في بولندا”.

 

كما رد وزير الدفاع ماريوش بواستشاك على التقارير في تغريدة على تويتر قال فيها  إن زيادة وجود القوات الأمريكية في بولندا حقيقة.

 

وتابع  قائلاً: “تم التوقيع على الإتفاقات ، وتم إنشاء قيادة فرقة متقدمة في بوزنان ، على رأسها جنرال أمريكي ، ويتمركز جنود الجيش الأمريكي في بولندا”. “الآن نتفق على التفاصيل الأخيرة ، والمحادثات تجري في جو جيد”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة