fbpx

الاتحاد الأوروبي يناقش صندوق التعافي من فايروس كورونا وسط خلافات كبيرة بين الدول الأعضاء

ينطلق اليوم الإجتماعي الوزراي لوزراء الإتحاد الأوروبي حول ميزانية الإتحاد للسنوات من  2021 وحتى 2027 والتي تتضمن وصندوق التعافي من جائحة فايروس كورونا التى أثرت على الإقتصاد الأوروبي بشكل كبير ، وسيتم عقد الإجتماع عبر خاصية اتصل الفيديو ، وهي تحضير للقمة التي ستعقد يوم الجمعة القادم بالتقنية ذاتها .

 

وسيتم عقد الإجتماع اليوم وسط خلافات كبيرة حول طريقة وآلية توزيع ميزانية صندوق التعافي من جائحة فايروس كورونا ، ومن غير المتوقع التوصل الى إتفاق خلال الفترة الحالية، مع أنباء عن  قمة مقبلة محتملة الشهر المقبل .

،سبق أن اقترحت بروكسل إنشاء صندوق التعافي من جائحة فايروس كورونا بقيمة  750 مليار يورو ، نصف مليار منها على شكل منح ، والباقي قروض منخفضة الفائدة.

 

وتسبب هذا الإقتراح في حدوث خلافات بين دول الإتحاد لأن دول شمال أوروبا تركز فقط على القروض  ، فيما تريد دول جنوب أوروبا ( الإكثر تضرراً من فايروس كورونا ) ترغب في الحصول على إعانات غير قابلة للإرجاع ، كما أن هناك خلاف أيضاً حول مبلغ صندوقالتعافي من جائحة فايروس كورونا ، بالإضافة إلى ميزانية الاتحاد الأوروبي بعد عام 2020

 

وبحسب  ما قال رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل في إجتماعات خلف أبواب مغلقة في اجتماع مع قادة المجموعة في البرلمان الأوروبي فإن المفاوضات بهذا الخصوص صعبة ومعقدة ، وتوجد خلافات كبيرة بين الدول تحول دون إقرار الميزانية الخاصة بالإتحاد خلال الفترة القادمة 

 

وكجزء من  صندوق التعافي من جائحة فايروس كورونا الموجود حالياً  ، زودت المفوضية الأوروبية بولندا بمبلغ 64 مليار يورو ، وهو ثالث أكبر مبلغ من الأموال في الاتحاد الأوروبي يتم منحه لدول أوروبية  بعد إيطاليا وإسبانيا.

 

ومن بين الـ 64 مليار التي حصلت عليها بولندا ، مبلغ 37 مليار ونصف مليار يورو منح مساعدة غير مطلوب من بولندا إعادة تسديدها لـ الإتحاد الأوروبي

 

ومن المتوقع أن تحصل بولندا من ميزانية الإتحاد الأوروبي الجديد على مبلغ  94 مليار يورو ، منها 66 مليار يورو لسياسة التماسك.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة