fbpx

الحكومة البولندية توافق على متابعة قضية التعويضات المالية لبولندا و شيدوو : لن نسكت عن حقنا كما فعلت الحكومات السابقة

Fot. Paweł Topolski

 

 

وافقت الحكومة البولندية على التعامل مع قضية تعويضات الحرب العالمية الثانية من المانيا، وتريد مناقشة الامر مع الحكومة الألمانية، وفقا لما ذكرته رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو” بعد اجتماع مع مجلس الوزراء يوم الثلاثاء.

وبعد أن أصدر مكتب التشريع فى مجلس النواب رأيه الخبيرى الذى يوضح إمكانية المطالبة بتعويضات الحرب من ألمانيا، تخطط الحكومة أيضا لإصدار رأي حول هذا الموضوع، وفقا لما ذكرته شيدوو.

وقالت  “اعتقد ان مثل هذا الرأي سيتم إعداده قريبا ومن ثم سنتمكن من مناقشة الحقائق”.

وأضافت شيدوو “أنا أعتقد أنه ليس هناك شيء خاص بذلك، بل على العكس ، إنه ببساطة عدالة تستحقها بولندا، ولن نخاف من طرح قضايا تبدو صعبة على المحفل الدولي، ونحن ندرك أن الموضوع ليس سهلا، ولكن هناك عدد كبير جدا من هذه المناقشات غير السهلة جدا التي تجري في أوروبا كل يوم “.

 

وأكدت شيدوو انه خلال السنوات الماضية كانت الحكومات من الفترة (2007-20015) تحافظ على الهدوء في المواضيع التي قد لاتعجب شخص ما لكننا نقول “لا” ولكن يجب أن يكون لدينا الشجاعة للتحدث بصوت عال وواضح، ولكن بطريقة هادئة وحقيقية، والحكومة البولندية تستعد لمثل هذا الموقف “.

وكان قد آثار زعيم الحزب الحاكم “ياروسواف كاتشينسكي” مسألة التعويضات في تموز / يوليو و أيده بذلك الوقت كلا من وزير الدفاع البولندي انتوني ماتشيرفيتش و و وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي الذي ادعى انه من الناحية القانونية لا يزال يتوجب على ألمانيا دفع مستحقات  مالية للتعويض عن أضرار الحرب لبولندا.


 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة