fbpx

رئيس الوزراء: الألعاب الالكترونية هي نافذة بولندية على العالم .. وهي واجهة حديثة لبولندا

 

قال رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي اليوم الخميس خلال مؤتمر بمقر “استوديوهات 11 بت” في وارسو أنه من خلال الألعاب نبين كيف يمكن أن يكون البولنديون مبدعين وخلاقين.

وأكد رئيس الحكومة أن بولندا لم تطور رأس المال الخاص بالشركات لسنوات ، وبالتالي يجب البحث عن مجالات جديدة في الاقتصاد ، نحن بحاجة للبحث عن مواضيع جديدة وصناعات جديدة من خلال إبداعنا والابتكار .

وأشارالى أنه كواحد من هذه الصناعات هي صناعة الألعاب ، والتي – كما أكد – تحاول الحكومة “تكييف” النظام ، بما في ذلك نظام تدريب المبرمجين لتسهيل عملهم

وذكر Morawiecki أن استوديوهات الألعاب مثل “11 bit bit studio” هي “عيون في رأس” الاقتصاد البولندي.

وشكر Morawiecki جميع مصممي ألعاب الكمبيوتر لنشر اسم بولندا في العالم وخلق صناعة جديدة تبلغ قيمتها بالفعل 150 مليار دولار أمريكي في العالم.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن هذا المبلغ سيتضاعف في غضون بضع سنوات.

كما قال رئيس الحكومة إن البولنديين أصبحوا مبدعين في هذا الواقع الاقتصادي الجديد ، الذي سيكون أكثر وأكثر أهمية في عالم جديد ومتزايد رقميًا.

من خلال دمج الألعاب في نظام التعليم المفهوم على نطاق واسع ، سنكون قادرين على توسيع حدود خيالنا ، وبالتالي تقديم شيء جديد لثقافة ليس فقط بولندا ، ولكن ثقافة العالم كله – أضاف Morawiecki –

وبحسب رأي Grzegorz Miechowski رئيس شركة “استوديوهات 11 بت” فإن الألعاب ليست مجرد عمل مهم في بولندا والعالم ، ولكنها اليوم أصبحت عنصرًا مهمًا في الثقافة ، اليوم يمكننا أن نقول لأطفالنا في المدارس أو الجيل القادم أن هذا الكتاب يستحق القراءة وهذه اللعبة تستحق اللعب ، لأنه جزء من ثقافتنا البولندية وثقافة العالم .

ووفقًا له ، فإن لغة الألعاب هي شيء جديد في الثقافة ، ولكنها أيضًا ذات قيمة كبيرة ، لأن الألعاب تقدم أدوات جديدة لم تكن متاحة سابقًا ،

كما أعرب رئيس الشركة عن رغبته في أن تتحول الشركة الى واحدة من تلك الشركات التي تطور لغة الألعاب وتحول الألعاب إلى شيء يصبح عنصرًا في الثقافة العالمية ، بما في ذلك الثقافة البولندية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة