fbpx

الغيوم الفضية …ظاهرة طبيعية نادرة تظهر في سماء بولندا !

ظهرت الغيوم الفضية يشكل واضح في سماء بولندا بأكملها تقريبًا خلال اليومين الماضيين بعد حلول الظلام وعند الفجر.

ويعد أفضل وقت لمراقبة الغيوم الفضية في السماء البولندية من منتصف أيار/مايو إلى أواخر أب/أغسطس في الليل. في المدن ذات الكثافة السكانية العالية ، قد يعوق المراقبة ما يسمى التلوث الضوئي. وهي ناجمة عن أضواء المصابيح وإضاءة المباني واللوحات الإعلانية.

تتكون السحب الفضية في طبقات الجو العليا على ارتفاع 80-90 كلم لدى وجود ثلاثة عوامل:

أولا وجود بخار الماء بدرجة حرارة أقل من 100 درجة مئوية، وثانيا وجود كمية كافية من الغبار تعمل بمثابة مكثف للرطوبة وتتحول لاحقا إلى بلورات ثلجية صغيرة، وأخيرا ضوء الشمس الذي تبعثره هذه البلورات الثلجية، ما يعطي هذه السحب لونها الفضي الأزرق.

لا يوجد إلى الآن اتفاق بشأن مصدر هذه السحب، فبعض العلماء يربطون ظهورها بثوران بركان كراكاتاو عام 1883لأنه حتى عام 1885 لم تشاهد هذه السحب. يعتقد العلماء أن ثوران هذا البركان أطلق إلى الفضاء نحو 35 مليون طن من الرماد وكمية هائلة من بخار الماء التي تحولت فيما بعد إلى سحب زرقاء. وهناك فرضيات أخرى بشأن ظهور هذه السحب، مثل النيازك والكوارث الطبيعية وحتى “الأمطار الشمسية”.

وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة