fbpx

رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب يطالب ترامب بإلغاء زيارة الرئيس البولندي الى واشنطن !

 

أصدر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إليوت ل. إنجل من الحزب الديمقراطي ، الذي يعارض الرئيس دونالد ترامب ، بيانًا بشأن زيارة أندرزي دودا المقررة للولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع الرئيسين في واشنطن يوم 24 يونيو ، قبل أربعة أيام من الانتخابات في بولندا.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابقا أن دونالد ترامب سيجتمع مع رئيس بولندا أندريه دودا في واشنطن بتاريخ 24 يونيو لمناقشة قضايا الأمن والتجارة والطاقة والاتصالات.

وأضاف بيان البيت الأبيض أن “الزيارة ستتم في وقت حرج لبولندا والولايات المتحدة ، نحن نفتح بلادنا بعد شهور من مكافحة الوباء.”

ونشر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ، إليوت ل. إنجل بيان تم نشره على على موقع مجلس النواب على الإنترنت قال فيه “إن الدعوة التي أرسلها الرئيس ترامب إلى الرئيس البولندي دودا لزيارة البيت الأبيض الأسبوع المقبل هي مثال آخر على افتتانه بالقادة الذين أظهروا ميولاً استبدادية”

وتابع إنجل: “في حين أن بولندا حليف مقرب وقيم للولايات المتحدة ، فإن الرئيس دودا وحزبه القانون والعدالة يقوضان العدالة في بولندا ، ويضعان الأشخاص الموالين للحزب في مواقع مؤثرة في الجيش ويخربون الإعلام المستقل”.

وأضاف أن “الرئيس دودا وحزبه يروجون لقوالب نمطية وسياسات رهاب ومعادية المثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية والتي تتعارض مع حقوق الإنسان والقيم التي يجب أن تسعى أمريكا للحفاظ عليها”.

وشدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي أن مثل هذه الزيارة في وسط وباء عالمي ، و قبل 11 يومًا فقط من الانتخابات الرئاسية في بولندا ، التي يشارك فيها الرئيس البولندي أندريه دودا ” أمر غير مناسب ”

كما طالب إنجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ “إلغاء هذا الاجتماع على الفور”

وفقًا لوكالة أسوشيتد برس ، سيكون الموضوع الرئيسي لمحادثة ترامب – دودا هو خطة نقل بعض القوات الأمريكية المنسحبة من ألمانيا إلى بولندا.

وبحسب التقاير الإعلامية فإن الجيش الأمريكي لديه 34500 جندي في ألمانيا ، فيما تقتضي الخطة نقل 9500 منهم الى مواقع أخرى خارج ألمانيا ، من بينها بولندا .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة