fbpx

وزير الداخلية البولندي :بولندا لن تستقبل لاجئين بسبب امتلاكهم وثائق مزورة

أعلن رئيس مجلس إدارة حزب القانون والعدالة، الحاكم في بولندا، ياروسلاف كاتشينسكي، أن بلاده لن تستقبل لاجئين، مرجعًا السبب في ذلك إلى “عدم امتلاكهم آلية لحمايتهم”، بحسب تعبيره.

وأوضح كاتشينسكي، في بيان نشره، الأحد الماضي ، على حسابه الشخصي في “فيسبوك”: “ان رئيسة وزراء البلاد، بياتا شيدلو، والحزب الحاكم، يتبنون الموقف ذاته، بهذا الشأن”.

وصرح “ماريوش بواشتشاك” وزير الداخلية البولندي في لقاء تلفزيوني “ان بولندا لن تستقبل أي شخص يهدد أمن البلاد وللأسف العديد من اللاجئين يملكون وثائق مزورة من الصعب الكشف ان كانوا يشكلون خطرا على امن وسلامة الشعب البولندي”.

واشار الى ان العشرات من ضباط الشرطة وحرس الحدود تشارك في انشطة تهدف الى اغلاق الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي وسيتم ارسال فرقة من 30 ضابطا تابعين لحرس الحدود الى مقدونيا .

وأضاف نحن نقوم بمساعدة اللاجئين في مواقع تواجدهم في لبنان وتركيا والاردن.

من جهة أخرى قال رئيس الخارجية البولندي “فيتولد فاشتشيكوفسكي” انه في الاسابيع القليلة القادمة ستطلق بولندا برنامجا لمساعدة اللاجئين السوريين في لبنان من خلال توفير السكن والغذاء لهم .

 

ووفقا لاتفاقية جنيف، يعطى الأجنبي صفة اللاجئ، إذا كان هناك خوف من التعرض للاضطهاد بسبب عرقه أو دينه أو جنسيته أو الرأي السياسي أو الانتماء إلى فئة اجتماعية معينة لا يستطيعون التمتع بحماية والشعور بالأمان في  بلدهم.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة