fbpx

بولندا تحث كلا من كاتالونيا وإسبانيا للتهدئة والتوصل إلى حل توافقي

الشرطة الإسبانية /AFP

   

 

أعلنت وزارة الخارجية البولندية يوم الاثنين ان وارسو تأمل فى أن تسوى الحكومة الاسبانية والسلطات الكاتالونية العلاقات “دون اللجوء إلى استخدام القوة والاحتجاجات فى الشوارع”.

وبعد يوم من قيام الشرطة الاسبانية بضرب الأشخاص الذين يحاولون التصويت فى استفتاء استقلال فى كاتالونيا، حثت وزارة الخارجية البولندية على الحوار والتوفيق

وقالت وزارة الخارجية فى وارسو فى بيان لها على موقعها على الانترنت “ان بولندا تحترم تماما مبادئ سيادة مملكة اسبانيا وسلامتها الإقليمية ووحدتها”.

وايضا “نعتقد أن حل النزاع بين حكومة مملكة إسبانيا وكتالونيا، تماما مثل أي خلافات بين مملكة إسبانيا ومناطقها المستقلة، بما في ذلك النزعات الانفصالية، هو شأن داخلي اسباني”

وأضاف البيان “نأمل ان تستقر الحالة في كاتالونيا بسرعة. وتعتقد بولندا أن الحكومة الإسبانية والسلطات الكاتالونية سوف تسوي العلاقات المتبادلة وفقا لدستور مملكة إسبانيا والقوانين المعمول بها، عن طريق الحوار والتوفيق، وبروح التفاهم، دون الحاجة إلى اللجوء إلى استخدام القوة والاحتجاجات في الشوارع “.

 

   

 

وقالت حكومة الإقليم أن 800 شخص أصيبوا بجروح في اشتباكات مع الشرطة بمختلف مناطق كاتالونيا.

أما وزارة الداخلية الإسبانية فقالت إن 12 شرطيا أصيبوا في الأحداث واعتقال 3 أشخاص. وأضافت أن 92 مركز اقتراع أغلق في الإقليم.

وقد نشرت الحكومة المركزية الشرطة والحرس المدني، وهي قوات عسكرية تقوم بمهام الشرطة، في كاتالونيا لمنع عملية التصويت.

وندد عمدة برشلونة، آدا كولاو، بتصرف الشرطة ضد من وصفهم “بالمواطنين العزل”، ولكن نائبة رئيس الوزراء الإسبانية، صورايا ساينز دي سانتا ماريا، فقالت إن الشرطة “تصرفت باحترافية وبطريقة مناسبة”.

 

   

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة