fbpx

بابا الفاتيكان يعزل أسقف فى غرب بولندا بسبب تقاعسه في التحقيق بقضية التحرش بالأطفال !

أعلن السفير البابوى فى بولندا عن تسليم إدارة أبرشية كاليش لـ  أسقف مدينة وودج، جرزيجورز ريس ، ليحل مكان بدلا من الأسقف إدوارد جانياك.

 

وأشارت مصادر مطلعه أن قرار عزل الأسقف إدوارد جانياك جاء بعد إتهامه بالتقاعس فيما يتعلق باتهامات اعتداء جنسى على الأطفال موجهة ضد الكهنة فى أبرشيته.

 

وتم إصدار القرار اليوم الخميس ، بعد أن إنتهى الفاتيكان من تحقيق تم إطلاقه  أوائل يونيو / حزيران ، والذي تم البدأ فيه بعد نشر فيلم بولندي تحت عنوان “لعب الغميضة” أشار بشكل واضح الى إدوارد جانياك ضمن قضية التحرش بالأطفال من قبل العاملين في الأبرشية .

 

وأشار الفيلم الى  فشل الإسقف جانياك بـ التصرف فى مواجهة اتهامات بالاعتداء الجنسى تم توجيهها ضد كهنة تابعين له.

 

وكان إدوارد جانياك قد رفض سابقاً الإستقالة من منصبه ، حتى بعد رفض قساوسة من مجلس أبرشية كاليش التوقيع على خطاب تأييد له .

 

وكانت الكنسية في بولندا قد أطلقت تحقيق  حول الاعتداء الجنسى على قصَّر شملت 382 كاهنا بين عام 1990 ومنتصف عام 2018، وهو ما شمل  نحو 625 ضحية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة