fbpx

وزير الدفاع البولندي يعلن بقاء القوات البولندية في البلقان طالما دعت الحاجة إلى ذلك

Foto: PAP/Jakub Borowski

 

أعلن وزير الدفاع البولندي انتوني ماتشيرفيتش اليوم الثلاثاء في ختام لقاءه مع نظيره الألباني في تيرانا أن الجنود البولنديين سيبقون في البلقان طالما دعت الحاجةإلى ذلك.

وتجدر الاشارة الى ان بولندا لديها حوالى 270 جنديا يعملون فى كوسوفو كجنود حفظ السلام فى قوة كوسوفو بقيادة الناتو.

وقال ماتشيرفيتش ان “بولندا تدرك تماما الدور الحاسم الذي تلعبه البانيا فى تحقيق الاستقرار فى منطقة البلقان من أجل ضمان السلام لوقف موجة الإرهاب التي بدون ألبانيا، سوف تمتد إلى أوروبا بأكملها “.

واعرب وزير الدفاع البولندي عن شكره لألبانيا لاسهامها فى كتيبة الناتو متعددة الجنسيات التابعة للناتو حيث يعمل الجنود الألبان معا مع الجيش البولندي,وشكر ماتشيرفيتش نظيرته لدعم الجناح الشرقي للحدود البولندية “.

وذكر ماتشيرفيتش أن ألبانيا تشارك في تشغيل مركز خبراء مكافحة التجسس التابع لمنظمة حلف شمال الأطلسي في كراكوف.

 

 

واعلن وزير الدفاع البولندي أن وزيرة الدفاع الألباني ستشارك فى مشاورات وزراء الدفاع لدول منطقة بحر البلطيق والبحر الأسود والبحر الأدرياتيكي. وأضاف “هذا مفهوم له صدى قوي جدا هنا”. وقال إنه سيتم توقيع مذكرة حول التعاون الدفاعي بين بولندا وألبانيا فى أوائل العام القادم.

وبدورها شكرت وزيرة الدفاع الألباني Olta Xhaçka بولندا لدعمها بلادها في محاولة ناجحة للانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي وحاليا في جهودها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، فضلا عن تقديم الدعم لاستقلال كوسوفو والدعم في كل شكل من أشكال المشاركة في البعثات في البلاد.

 

وقالت Olta “اننا نتشاطر وجهة النظر حول التهديدات فى منطقة اصبحت أقل قابلية للتنبؤ بها وعرضة  لتحديات كثيرة على الجانبين الشرقى والجنوبى”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة