سفيرة اليمن تناقش خطورة عدم صيانة «خزان صافر » و لائحة «الخُمس الحوثي» مع رئيس مجلس الشيوخ البولندي

التقت سفيرة اليمن في وارسو د.ميرفت المجلي الاثنين مع رئيس مجلس الشيوخ البولندي توماش غرودزكي وناقشوا خلال اللقاء خطورة عدم صيانة خزان صافر و لائحة «الخُمس الحوثي».

كما شكرت السفيرة رئاسة المجلس واعضائه على الجهود التي تقوم بها فيما يخص دعم موقف الشرعية اليمنية ، واشارت الى ان ميليشيات الحوثي الانقلابية لاتزال مستمرة في تعنتها وتمنع الفريق الأممي من الوصول إلى الخزان النفطي العائم “صافر” قبالة ميناء رأس عيسى وذلك لتقييم الأضرار التي لحقت بالخزان العائم وإعادة صيانتها، مضيفةً ان حكومة اليمن تعمل في الوقت الحالي مع جميع أعضاء المجتمع الدولي للضغط على ميليشيات الحوثي للسماح لفريق الصيانة التابع للأمم المتحدة بصيانة الخزان ، حيث أنه يحتوي على مليون و150 الف طن من النفط الخام وفي حال انفجر سيتسبب في اكبر كارثة بيئية قد يشهدها التاريخ.

كما اكدت السفيرة بأن الحكومة اليمنية ترغب في إقرار السلام المستند الى قرارات الشرعية الدولية وقرار مجلس الامن 2216 الا ان جماعة الحوثية لا تؤمن الا بحكم سلالي طائفي وعبر قوة السلاح وتجويع الشعب.

وأشارت بأن الميلشيات الانقلابية قامت مؤخراً وضمن اجراءاتهم العنصرية بإقرار ما يسمى باللائحة التنفيذية للزكاة وهي ضريبة دينية يفرض بموجبها ما يعادل 20% على كافة الموارد في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم ولصالح مجموعة سلالية بعينها.

من جانبه اشار غرودزكي بأنهم يتابعون هذا الموضوع عن كثب وانهم قلقون للغاية بسبب الوضع الذي وصل اليه الخزان مشيراً الى أن الكارثة التي يمكن ان تنتج عن أي تسريب للخزان او انفجاره ستكون كبيرة على المستوى البيئي وسيصعب حينها معالجتها ، كما افاد بأن جمهورية بولندا تؤكد مرارا على ضرورة الوصول الى حل سلمي للحرب في اليمن وضرورة عودة الموسسات الشرعية بموجب القرارات الدولية في هذا الشان، وذلك لتخفيف المعاناة على الشعب اليمني.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة