fbpx

التوقيت جيد لاستئجار شقة أو غرفة .. الأسعار تنخفض والعروض في تزايد !

موسم العطلات ووباء الفيروس التاجي هي الأسباب الرئيسية لخفض الأسعار  في سوق تأجير الشقق ، هناك عروض أكثر بكثير من إستيعاب هذا السوق ، وهذا ما جعل الأسعار تنخفض بشكل ملحوظ ، ما يشكل فرصة للأشخاص الذين يرغبون في استأجار شقة بسعر أرخص من المعتاد !

وقال Bartosz Turek المحلل  في شركة HRE للاستثمارات  بدأ سوق الإيجار في التغير في مطلع أبريل/ نيسان  وخلال شهر مايو / أيار ، وأضاف أنه قبل عام في نفس الفترة كان هناك هناك 59 شقة شاغرة للإيجار من أصل ألف شقة معدة للإيجار ، أما حالياً فهناك 98 شقة شاغرة للإيجار من بين كل 1000 شقة معدة للإيجار ، وعلى صعيد البلاد هناك إرتفاع بنسبة 40-50 ألف شاغرة معدة للإيجار خلال الفترة الحالية .

في الوقت نفسه ، كما يلاحظ الخبير ، كان هناك المزيد من العروض لتأجير الاستوديوهات على الإنترنت ، وفي نفس الوقت أسعار الغرف الفردية مواتية للغاية ،  هذه فرصة جيدة للأشخاص الذين يبحثون عن مكان للسكن

وأضاف الخبير أن أسعار الاجارات إنخفضت بمعدل 10% بشكل وسطي مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي ، خصوصاً فيما ثتعلق بالمنازل الصغيرة ( استديو ) أو الغرف الفردية .

وعلى الرغم من إنخفاض آجارات المنازل بشكل ملحوظ ، الاأنها لا تزال أعلى من التوقعات التي توقعت إنخفاض أعلى .

ويعود السبب الرئيسي خلف إنخفاض الأسعار الى ترافق أنتشار فايروس كورونا حالياً ، مع موسم العطلات ، الذي يترافق مع مغادرة الطلاب ، وذهاب الأجانب في رحلات خارج البلاد ، والذي يتسبب في الأوضاع الطبيعية في زيادة عدد المنازل المعروضة للإيجار .

وأشار الخبر الى أن عدد المنازل المعروضة للإيجار حالياً ، أعلى بكثير من معدل الأشخاص الرغبين في استأجار منزل .

وتوقع Turek أن يتحسن سوق العقارات بعد إنتهاء موسم العطلات ( فصل الصيف ) ، – سيعود الناس إلى العمل في المطاعم ومراكز التسوق ، وبعد ذلك يمكننا القول أننا نعود ببطء إلى الوضع الطبيعي ، ولكن في الوقت ذاته لن يعود الوضع الى ما كان عليه قبل شهر مارس / آذار .

وفقًا لجمعية السكان ، في نهاية عام 2019 ، بلغ عدد الشقق المؤجرة حوالي مليون شقة في جميع مقاطعات البلاد

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة