الرئيس البولندي حول الطلب الأمريكي بدفع تعويضات عن الممتلكات اليهودية .. هذا غير دستوري !

 

قال الرئيس أندريه دودا في لقاء مع الإذاعة البولندية أن تطبيق القانون الأمريكي 447 في بولندا سيكون مخالفا للدستور.

ويعالج القانون 447 إعادة ممتلكات ضحايا المحرقة ، كما يجب على بولندا ودول أخرى تقديم تقرير سنوي لـ وزير الخارجية الأمريكي عن تنفيذ البنود الواردة في إعلان تيريزين ، وهو الإعلان ، الذي اعتمدته 46 دولة حول العالم في عام 2009 خلال ختام مؤتمر براغ بشأن حقبة الهولوكوست ، وهو قرار غير ملزم للمبادئ الأساسية لتسريع وتسهيل واتخاذ إجراءات شفافة لاستعادة الأعمال الفنية والممتلكات الخاصة والمجتمعية التي تم الاستيلاء عليها بالقوة أو السرقة أو الضغط خلال المحرقة.

وعندما سُئل دودا عن ما إذا ما كانت بولندا تنوي دفع هذه التعويضات أجاب أنه سيشير الى ألمانيا حتى لو كان ذلك لا يعجب أمريكا ، وأكد دودا الى أنه بهذه الطريقة سيشير الى الجاني – – لقد هوجمنا ، لم نبدأ الحرب العالمية الثانية ، لقد تعرضنا فقط للهجوم وقتل 5 ملايين من مواطنينا

وتابع دودا بأنه بالإشار الى ألمانيا “أشير إلى من كان الجاني ومن يجب الاتصال به إذا كانت هناك مطالبات بتعويضات”.

وبالإشارة إلى مسألة القانون 447 ، لاحظ أندريه دودا أن “هناك طريقة مختلفة في الولايات المتحدة للنظر في قضايا الملكية”. – لم أسمع قط أن هناك تشريعًا في بلد يعترف بمجموعة عرقية في هذا البلد على أنها تتمتع بامتيازات خاصة فيما يتعلق بالملكية

وتابع دودا قائلاً : مثل هذا الشيء في بولندا “غير دستوري على الإطلاق”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة