fbpx

الرئيس البولندي يجدد رفضه استقبال اللاجئين و يؤكد ان الانقسامات في الاتحاد الاوروبي ستؤدي إلى انهياره

Photo: PAP/Paweł Supernak

 

 

 

قال الرئيس البولندي “أندري دودا” ان بولندا لا توافق على أن يأمر الاتحاد الأوروبي الدول بقبول المهاجرين “الذين تم نقلهم بالقوة”، محذرا من أن الانشقاقات فى الكتلة قد تؤدي الى انهيارها.

وقال دودا بعد محادثات يوم الخميس مع نظيره البلغاري فى وارسو أن قواعد الاتحاد الأوروبي للوحدة تعني ” أن نعمل معا …و نحن لا نحاول إرغام دول أخرى على العمل ضد إرادتهم وضد شعبهم”.

واضاف دودا “لهذا السبب لا نوافق على ان يملى علينا شيئا يكون ضد رغبة الشعب البولندي وخاصة  فيما يتعلق بنظام الحصص ونقل السكان قسرا الى بولندا”.

 

 

 

وتواجه بولندا حاليا مواجهات مع بروكسل التى هددت بفرض عقوبات محتملة. وقال دودا فى مؤتمر صحفى عقب اجتماعه مع الرئيس البلغارى رومين راديف ان مستقبل الاتحاد الأوروبي هو الموضوع الرئيسى للمحادثات حيث تستعد بلغاريا لتولي الرئاسة الدورية للكتلة فى بداية العام القادم.

 

واضاف ان بولندا وبلغاريا “لديهما نفس الموقف” بشأن أزمة الهجرة في أوروبا. وقال دودا إن البلدين يرغبان فى “اتخاذ إجراءات وقائية”، الأمر الذي يعني حماية حدود الاتحاد الأوروبي وإرسال مساعدات للاجئين والمهاجرين المحتملين “بالقرب من بلادهم”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة