fbpx

ابنة الرئيس البولندي : بغض النظر عما نؤمن به ، ولون بشرتنا ووجهات نظرنا ومن نحب ، فنحن جميعًا متساوون !

 

قالت Kinga Duda ابنة الرئيس البولندي أندريه دودا خلال اللقاء الذي تلى الإعلان عن نهاية الجولة الثانية من الإنتخابات الرئاسية : أود أن أناشدكم ألا يخاف أحد في بلادنا من مغادرة المنزل. , بغض النظر عما نؤمن به ، ولون بشرتنا , ووجهات نظرنا ,  ومن نحب ، فنحن جميعًا متساوون. نحن جميعا نستحق الاحترام

وأضافت Kinga ” لا أحد يستحق الكراهية ”

وبدورها شكرت Agata Kornhauser-Duda زوجها الرئيس أندريه دودا الذي يسعى لإعادة انتخابه على السنوات الخمس الماضية ، والتي – بحسب ما قالت – “لم تكن سهلة دائمًا”

وتوجهت السيدة الأولى الى وسائل الإعلام بالقول أنه في هذه اللحظة ستكشف سر عدم تحدثها للإعلام ورفضها إجراء أي لقاء صحفي خلال السنوات الخمس الماضية .

وأضافت Kornhauser-Duda تحدثت لمدة خمس سنوات مع البولنديين ، مع مواطنينا في كل اجتماع ، أعزائي الصحفيين ، يجب أن أخبركم بشيء واحد ، أود أن تحترموا البولنديين والسياسيين ، كما أود أن تحترموا اختياري لأنكم تتحدثون كثيراً عن التسامح وتحرموني من اختياري

وتابعت قائلة : أنه إذا لم أكن أرغب في إجراء المقابلات ، فهذا هو خياري الخاص ، وأضافت “ولماذا لم أرغب في التحدث؟” لسوء الحظ ، كانت معارضتي الضمنية ضد التلاعب والمعلومات المضللة والأكاذيب ، والتي تظهر للأسف في وسائل الإعلام

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة