fbpx

ماهي وجهة الرئيس البولندي الخارجية الأولى بعد أدائه اليمين الدستورية لولاية ثانية ؟!

أعلن الرئيس أندريه دودا نيته بزيارة الفاتيكان في أول زياره خارجية بعد أن يؤدي اليمين الدستورية لولاية ثانية، “إلى البلد الذي تغلب على وباء الفيروس التاجي”, وفق ماصرح به كشيشتوف شتيرسكي ،مستشار الرئيس البولندي.

أكد مستشار الرئيس خلال لقاء في برنامج “Sygnały Dnia” للإذاعة البولندية الأولى الثلاثاء، أن أندريه دودا حصل في انتخابات الجولة الثانية على زيادة في الأصوات وصلت إلى 2 مليون صوت أكثر من الانتخابات الرئاسية خلال الولاية الأولى قبل خمس سنوات، هذا يعني أن البولنديين شكروا الرئيس على الولاية الأولى ويعتقدون أنه يجب أن يواصل العمل ،لما لمسوه من مصداقية خلال الخمس سنوات الماضية ،و لن يكون من الممكن الفوز ، من دون الإنجازات التي حققها الرئيس في ولايته الأولى “.

وأضاف شتيرسكي” أود أن أشكر كل من رسم السياسة المشتركة للدولة لمدة خمس سنوات مع الرئيس، كما أنهم يستحقون التهاني، كما أن الرئيس دخل هذه الحملة بسجل جيد للغاية لمدة خمس سنوات”.

والجدير بالذكر أن الرئيس أندريه دودا خلال فترة ولايته الأولى ، ذهب إلى إستونيا في رحلته الأولى إلى الخارج ، حيث التقى بالرئيس توماس إيلفيس ، ورئيس الوزراء تافي ريفاس ، ورئيس البرلمان الإستوني إيكي نيستور. وخلال زيارته ، ألقى الرئيس البولندي كلمة حول أهمية القانون للسلام العالمي ودور وسط وشرق أوروبا من أجل الاستقرار في القارة.

تبدأ فترة الولاية الثانية للرئيس أندريه دودا في 6 آب / أغسطس.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة