fbpx

اجتماع وزراء ثلاثة دول في مقر اللواء المتعدد الجنسيات في لوبلين والاتفاق على توسيع نشاطات اللواء

Fot. PAP/Wojciech Pacewicz

 

تم تسمية اللواء المتعدد الجنسيات المكون من الدول الثلاث “ليتوانيا – اوكرانيا – بولندا ” ومقره لوبلين  ” بـ hetmana Konstantego Ostrogskiego” يوم الخميس الماضي أثناء المشاركة في مراسم الذكرى الثانية لتشكيل اللواء حيث شارك الاحتفال الوزير البولندي “انتوني ماتشيرفيتش و وزير الدفاع الاوكراني Stepan Połtorak  و وزير ليتوانيا Raimundas Karoblis

ويعود اسم اللواء إلى هيتمان كونستانتي أوستروغسكي قائد القوات المشتركة في الحرب البولندية- الليتوانية مع روسيا، والتي بلغت ذروتها في الفوز في معركة Orszą في عام 1514.

وأكد الوزير ماتشيرفيتش أن الهدف من إنشاء اللواء هو” ضمان الأمان” في الدول قال “متحدون دولنا من أجل السلام” وجاءت هذه التصريحات في كلمة ألقاها الوزير البولندي أمام جنود الوحدات التابعة للواء البولندية وليتوانيا وأوكرانيا في قلعة لوبلين.

ووقع الوزراء الثلاثة في قلعة لوبلان اتفاقا ثلاثيا بشأن منح الأسم الجديد للواء وإرساء أساس قانوني لتمكين اللواء من المشاركة في العمليات الدولية بموافقة الأطراف بالإجماع والتوقسع على اتفاق يوسع من نطاق أنشطتها..

 

 

واكد ماتشيرفيتش أن هذا الاتفاق له أهمية تاريخية. وقال “من الآن فصاعدا، سيكون هذا اللواء قادرا على المشاركة في أي مبادرة سلام ضرورية عندما يكون السلام على المحك”.

وتابع “أعتقد أنه علامة جيدة تمكن دولنا الثلاث، وقبل كل شيء، هذه اللواء من العمل من أجل أمن أوروبا الوسطى وأوروبا الوسطى والشرقية ودولنا “.

وقال وزير الدفاع الليتواني  ” أن السبب الأساسي وراء اختيار هذا الاسم للواء يعود للرمز  “هيتمان ليتوانيا كونستانتي أوستروغسكي “- رمز الانتصار في أورشا”.

وتابع  “في تلك الأيام، كان أجدادنا يقفون  في وجه العدوان من الشرق، والآن لدينا وضعا مماثلا متمثلا بالعدوان  ضد أوكرانيا، وفي كل يوم يموت الناس هناك يجب علينا أن نفعل كل شيء لمنع ذلك “, وأضاف – “أنّ اللواء المتعدد الجنسيات هو رمز دولنا الثلاث في النضال والنصر”.

في حين أكد وزير الدفاع الأوكراني “أن اللواء تأسس “ليس للعدوان، وإنما من أجل السلام”وأضاف  “إن المهمة الرئيسية لهذه الوحدة للحفاظ على السلام. بالنسبة لأوكرانيا اليوم مهم جدا أن يكون لنا أصدقاء يدعموننا في المعركة ضد العدوان الروسي “

ومن الممكن ان يصبح هذا اللواء الأساس في معركة الاتحاد الأوروبي المقبلة. لاستخدامها في العمليات تحت إشراف الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي وذلك في إطار تحالفات مخصصة وفقا لميثاق الأمم المتحدة والاتفاقات المبرمة بين الدول القادرة على تطوير قوة الامم المتحدة

 

ووفقا للخطة، ستبقى الانقسامات المخصصة للواء من ليتوانيا وبولندا وأوكرانيا في أماكن الاضطراب الدائمة القائمة، في حين يقع المقر الرئيسي للواء  في لوبلين. وسيتم تعيين القادة في الوحدة من الوحدات المكونة الثلاث بشكل دوري، ويتغير كل سنتين وتتألف الوحدة من ما مجموعه 4500 من القوات والقيادة وقد شاركت هذه القوات في العديد من البعثات في كوسوفو ، سوريا ، لبنان ، العراق وأفغانستان .

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة