نائب وزير الصحة عن إستئناف التعليم : القرار يعود لمدراء المدارس

 

نريد أن يذهب الطلاب إلى المدرسة حيثما أمكن ذلك. قال نائب وزير الصحة Janusz Cieszyński اليوم الثلاثاء مضيفاً أن القرار بشأن الإغلاق المحتمل للمنشأة بسبب الوضع الوبائي سيعود إلى المدراء .

تحدث يانوش في لقاء مع TOK FM عن العودة إلى المدارس في سبتمبر / ايلول ، مع الأخذ في الاعتبار أنه من غير المعروف حاليًا إن كانت العودة الى المدارس ستكوم بالشكل الطبعي أم بالتعليم

وقال نائب وزير الصحة أن القرار سيكون على عاتق مدراء المدارس ، نريد أن يذهب الأطفال إلى المدرسة حيثما أمكن ذلك. لكن الوضع الوبائي يتغير بطريقة ديناميكية وغير متوقعة. هدفنا هو أن نكون مستعدين في حال ذهب الوضع الى الأسوء ، وهو الوضع الذي لا يتمكن فيه الأطفال من الذهاب الى المدارس .

وشدد يانوش على أنه من الواضح أننا نود تجنب هذا الوضع ، ولكن يجب أن نكون مستعدين له.

المساعدة من المفتشين الصحيين

وأضاف أن المدراء سيكون لديهم مفتش صحي محلي تحت تصرفهم ، والذي سيدعمهم ويبلغهم بالطريقة الأفضل لـ اتخاذ قرارات محددة.

نحن نعلم أن الوضع الوبائي متغيير – قال نائب رئيس وزارة الصحة – لذلك ، في رأيي ، ينبغي اتخاذ هذه القرارات بشكل فردي.

وقال نائب ويزير الصحة في إشارة إلى التقارير التي تفقيد بأن هذه محاولة لنقل المسؤولية إلى مديري المدارس دون منحهم المال لتوفير الإنترنت عالي الجودة أو توفير التعليم المختلط ، بالقول أنه في الأشهر الأخيرة خصصت وزارة الرقمنة مئات الملايين من الزلوتي لشراء أجهزة الكمبيوتر للمدارس ، وأضاف أنه لم يسبق أن تلقت المدارس البولندية هذا النوع من الدعم سابقاً من حيث الوصول إلى الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر .

سنكون في وضع أفضل”

  • أما بالنسبة لتنظيم الفصول الدراسية بعد 1 سبتمبر ، فسنكون بالتأكيد في وضع أفضل مما كانت عليه قبل بضعة أشهر – قال نائب الوزير –

وعندما سُئل عما إذا كان قرار منح مدراء المدارس الصلاحية لـ إغلاق المدارس هو مقدمة لإضفاء الطابع الإقليمي على السياسة الصحية ، على سبيل المثال إغلاق مقاطعة واحدة أو مدينة أو بلدية ، أشار Cieszyński إلى أن الوزارة كانت جاهزة لذلك منذ البداية ، ولكن حتى الآن لم يكن هناك مثل هذا الوضع عندما يكون وضع الوباء خارج عن السيطرة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة