fbpx

مجلس أوروبا يصّنف بولندا من الدول التي تهدد سيادة القانون ويدعوها لإلغاء الاصلاحات

media

 

 

اتخذت الجمعية البرلمانية في مجلس أوروبا قرارا لتحديد “التهديدات الجديدة لسيادة القانون في الدول الأعضاء فى مجلس أوروبا (PACE)”.

وتتضمن الوثيقة التي تمت الموافقة عليها فى وقت متأخر من يوم الأربعاء قائمة الدول التي تواجه مشاكل خطيرة مع سيادة القانون من بينها بولندا إضافة إلى خمس دول أخرى ودعت الجمعية العامة “جميع الدول الأعضاء فى المجلس الأوروبي  إلى التنفيذ الكامل لمبدأ سيادة القانون”.

وقالت الجمعية إنها “درست الوضع بشكل دقيق” في الدول الخمس الأعضاء “وتشعر بالقلق إزاء بعض التطورات الاخيرة التي تهدد بانتهاك سيادة القانون ولا سيما استقلال القضاء ومبدأ فصل القوى.”

كما دعت السلطات البولندية إلى “الامتناع عن إجراء أي إصلاح من شأنه أن يعرض سيادة القانون للخطر، ولا سيما استقلال القضاء، وفي هذا السياق، الامتناع عن تعديل قانون المجلس الوطني للسلطة القضائية بطريقة من شأنها تعديل إجراءات تعيين أعضاء المجلس في المجلس والتي تمنح السلطة الكاملة للسياسيين السيطرة على عملية تعيين القضاة وفصلهم “.

 

ووفقا لبولندا اعتبر Ryszard Czarnecki،عضو ونائب رئيس البرلمان الأوروبي أن  القرار هو “هجوم آخر على بولندا”، التي أصبحت القوة الرائدة في منطقتها.

 

وأضاف “أن بولندا تتعرض لهجوم من قبل دول أوروبا الغربية لأنها واحدة من أسرع الاقتصادات نموا في أوروبا و “أصبحت زعيم الاتحاد الجديد”

 

ومجلس أوروبا هو منظمة لحقوق الإنسان تتألف من 47 عضوا، من بينهم 28 عضوا أيضا في الاتحاد الأوروبي وهو منظمة منفصلة وليس جزء من الاتحاد الأوروبي، مع ملاحظة أنه مختلف عن مجلس الاتحاد الأوروبي والمجلس الأوروبي.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة