fbpx

تفاصيل طرد العالم والباحث الروسي من بولندا

Photo: RJA1988/pixabay.com/CC0 Creative Commons

 

 

 

ذكر المتحدث باسم رئيسالخدمات الخاصة البولندية فى بيان أن المواطن الروسي  ديميتري.ك قد طرد بناء على طلب رئيس جهاز الأمن الداخلى البولندى.

واوضح المتحدث ان “وكالة الامن الداخلي اكتشفت أن المواطن الروسي كان يقوم بنشاط يهدف إلى تعريض مصالح الدولة البولندية للخطر والبدء فى أنشطة معادية والحفاظ على الاتصالات مع الاستخبارات الروسية”.

وذكر البيان أيضا أن ديمتري الذي يعمل بشكل رسمي كممثل للمعهد الروسي في موسكو للدراسات الاستراتيجية (RISS)” وقد استخدم هذه الوظيفة “باحث و عالم من المعهد “كغطاء له .

وقال البيان إن مهمته هي “تحديد الأفراد الذين يتخذون مواقف مؤيدة لروسيا والتحدث معهم فى التعاون حيث استخدم الروسي شبكة اتصالاته في بولندا لنشر الدعاية المؤيدة للكرملين”.

وخلص البيان إلى أن وكالة الأمن الداخلي اكتشف ان ” ديمتري” قام بمجموعة واسعة من المبادرات من أجل تعريض مصالح الدولة البولندية للخطر، بما في ذلك شن حملات إعلامية موالية لروسيا في بولندا، ودفع روايات تهدف إلى تفاقم العداوات بين وبولندا وأوكرانيا، وتحفيز الإجراءات الرامية إلى تفكيك المعالم السوفياتية، وتحفيز … محاولات لتشويه سمعة السلطات البولندية في وسائل الإعلام المحلية والدولية، وفي العام الماضي، زاد عدد الأفراد الذين جندهم ديمتري بشكل كبير.

 

{loadposition top112}

 

وقد أظهر تحليل أنشطته ان تصرفاته فى بولندا تتطابق مع الأعمال التي يقوم بها الجواسيس الروس لاستهداف المصالح البولندية وقام بتمويل الأعمال العلمية والرحلات الدراسية وبرامج الجامعات  “.

وأضاف المتحدث أن تحليل المواد التي جمعتها الوكالة أظهرت أن وجود ديمتري ك. في بولندا يشكل تهديدا للأمن القومي.

وقال المتحدث “ليس هناك أي تسامح مع من يتعاون مع دولة معادية”.

 

“وبالنظر إلى ما تم ذكره أعلاه تم إلغاء تصريح الإقامة وتنفيذ عملية الطرد

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة