fbpx

بياتا شيدوو خلال قمة مجموعة فيسيجراد :التمييز ضد المستهلكين على أساس الأصل – غير مقبول

PAP © 2017 / Rafał Guz

   

 

قالت رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو” خلال اجتماعها في قمة فيسجراد أن التمييز ضد المستهلكين على أساس بلدهم الاصلي أمر غير مقبول”.

وفي الوقت نفسه، أعربت عن سرورها لأن اللجنة الأوروبية قد اضطلعت بالعمل المتعلق بمسألة الأغذية ذات الجودة المزدوجة.

و مشكلة ازدواجية نوعية الأغذية هي “ظاهرة تتركز بشكل خاص في بلدان أوروبا الوسطى، وقالت شيدوو أن الازدواجية هي مثال على تقويض “المبادئ الأساسية لمواطنينا”. وقالت “إن مثل هذه الممارسات تستحق استنكارا خاصا”.

وأضافت شيدوو”تعمل مجموعة فيسجراد عن كثب لحل هذه المشكلة، جنبا إلى جنب توصلنا وتم توجيه نداء إلى المفوضية الأوروبية لعلاج شامل ودقيق لموضوع الجودة المزدوجة من المواد الغذائية، وذلك أساسا لإجراء البحوث المشتركة في الاتحاد الأوروبي وتحليلا لحجم المشكلة، ونحن نرحب بقرار اللجنة لبدء العمل موضحا قضية الغذاء المزدوج الجودة مع جميع أصحاب المصلحة “.

 

   

 

كما أضافت، “من البديهي أن المواطنين في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي لديهم المساواة في الوصول إلى منتجات ذات نوعية جيدة عرضت في السوق المشتركة”.تابعت قائلة “ان تمييز المستهلكين على أساس بلادهم غير مقبول، ولدينا الحق فى أن نتوقع معاملة شركاء اخرين فى الاتحاد الأوروبى، بما فى ذلك مؤسسات الاتحاد الأوروبي على قدم المساواة”.

واعلنت رئيسة الوزراء عن تأييدها  لتدابير تهدف الى “القضاء على ممارسات السوق غير العادلة مثل العرض المتعمد لمنتجات ذات نوعية رديئة وتضليل المستهلكين”.

ووفقا لها، ينبغي أن تتخذ هذه الإجراءات “على مستوى الاتحاد الأوروبي لضمان اتساقها التام في جميع الدول الأعضاء وأن الحلول التي تم تطويرها “يجب أن تطبق بشكل موحد فى جميع الاسواق، حيث ان نفس بنود قانون الغذاء وحماية المستهلك يجب أن تطبق فى جميع دول الاتحاد الاوروبى”.

 

قالت شيدوو “أن هذا النهج وحده سيعيد ثقة مواطنينا فى أدوات السوق الداخلية ويثقون فى ان الاتحاد الاوروبي يعالج بفعالية مصالح المستهلكين بغض النظر عن مكان وجودهم”.

 

   

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة