fbpx

نائب في الاتحاد الروسي ينتقد فرض بولندا 50 مليون يورو على شركة “غاز بروم”

تعتزم الشركة الروسية الطعن في قرار مكتب المنافسة وحماية المستهلك ، الذي فرض عقوبة عليها لعدم التعاون في التحقيق الذي أجري فيما يتعلق ببناء خط أنابيب غاز نورد ستريم 2.

فرض المكتب البولندي غرامة قدرها 213 مليون زلوتي وهو ما يعادل 50 مليون يورو على غازبروم، يتعلق الأمر بالإجراء الجاري لإنشاء اتحاد لتمويل تمويل خط أنابيب غاز نورد ستريم 2 دون الحصول على الموافقة المطلوبة من رئيس مكتب المنافسة وحماية المستهلك.

وفقا للمكتب البولندي ، لم تقدم الشركة الروسية معلومات حول العقود المبرمة.

كما انتقد النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي قرار بولندا فرض غرامة على شركة “غازبروم” الروسية على خلفية مشروع الغاز “السيل الشمالي-2”.

وقال البرلماني الروسي، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية /الإثنين/، إن: “قرار هيئة مكافحة الاحتكار في بولندا تغريم الشركة الروسية بسبب عدم الرغبة في التعاون معها في تحقيق مرتبط بمشروع “السيل الشمالي-2″ ليس إلا مثالا على المنافسة غير العادلة، ومحاولة لعرقلة تنفيذ المشروع”.

وتعتبر بولندا إحدى الدول التي تعارض مشروع “السيل الشمالي-2″، الهادف لمد أنبوب عبر قاع بحر البلطيق لضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا بشكل مباشر.

ويتم حاليا مد أنابيب الغاز في المشروع، الذي يتضمن بناء خطين لنقل الغاز الطبيعي الروسي بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا.

بولندا بالعربي -أ ش أ

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة