fbpx

وزير الصحة : نفكر في إدخال قيود إضافية على الحركة ضمن 28 منطقة في بولندا ! وإعادة فرض الحجر الصحي !

 

قال وزير الصحة البولندي وكاش شيموفسكي في لقاء مع برنامج “Dziennik Gazeta Prawna”، أنه في وقت لاحق من هذا الشهر ، سنقدم معيارًا قانونيًا يسمح للموظفين في المتاجر والمطاعم والشركات برفض تقديم الخدمة للأشخاص الذين لا يرتدون قناع ، وأضاف الوزير أن الحكومة تدرس فرض قيود إضافية في 28 منطقة في بولندا تشهد تسجيل عدد كبير من حالات العدوى بفايروس كورونا .

وأضاف الوزير خلال اللقاء التلفزيوني أنه وخلال اجتماع يوم الجمعة لمجموعة إدارة الأزمة في بولندا ، تمت مناقشة موضوع القيود والتوصيات المحتملة مع رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي .

وأشار الوزير أن أحد الإقتراحات التي تم مناقشتها هو وضع قانون يتيح فرض فرض قيود على مقاطعات أو مناطق معينة تشهد عدد كبير من حالات العدوى بفايروس كورونا ، مضيفاً أنه بعد إقرار هذا القانون سيتم فرض قيود إضافية على 28 منطقة ، دون أن يحدد أين تقع تلك المنطاق

وأكد الوزير أن فرض القيود على متاطق محددة سيشمل القطاع التعليمي أيضا ، وأوضح أنه “من المحتمل أنه في المناطق التي بها عدد كبير من الإصابات سيكون فيها التعليم عن بعد ” ، فيما سيترك لمدراء المدارس في المناطق الأخرى إتخاذ القرارات الخاصة بمدرسته بناء على توصيات من مفتشية الصحة في المقاطعة

وتابع الوزير بالقول “في الوقت الحالي ، ليس لدينا بيانات تظهر أن فتح المدارس يمثل تهديدا”.

“لا نستبعد زيادة القيود على تنظيم حفلات الزفاف”

وكما قال شيموفسكي إن الحكومة “لا تستبعد زيادة القيود على تنظيم حفلات الزفاف” ، وأعلن أن الحكومة ترغب في وضع آلية لتسجيل طلبات تنظيم حفلات الزفاف تتضمن تقديم قائمة دقيقة باسماء الضيوف.

وأضاف “نحن لا نستبعد أن يتم تخفيض عدد الأشخاص الذين يشاركون في مثل هذا الحفل (حاليا 150 شخصا -) لنكون قادرين على التحكم بشكل أفضل في مثل هذه الأحداث الجماعية”

وقال الوزير إن تسجيل حفلات الزفاف سيسمح للخدمات ذات الصلة بالذهاب إلى الحفل ، والتحقق من عدد الضيوف الموجودين بالفعل وما إذا كان النظام الصحي موجودًا.

نعد الأحكام التي ستعطي الحق في عدم خدمة الناس بدون أقنعة في المتاجر

كما أعلن الوزير أن الحكومة ترغب في العاملين في المتاجر سلطات إضافية ، بحيث يحق لهم عدم خدمة العملاء / الزبائن الذين لا يرتدون الأقنعة ، وأكد أنه “سيتم تقديمه كقاعدة قانونية ( .. ) وسيحدث هذا الشهر”.

وأشار الوزير إلى أن الأشخاص الذين لا يرتدون الأقنعة عادة ما يتحججون بوجود موانع طبية لإرتداء القناع ، وشدد على أن مثل هذه المواقف نادرة للغاية ، وإذا لم يستطع شخص ما ارتداء قناع لأنه يعاني من صعوبة في التنفس ، فيمكنه دائمًا استبداله بالخوذة البلاستيكية

نحن نفكر في استعادة الحجر الصحي للعائدين من الخارج

كما سُئل وزير الصحة عن إمكانية استعادة فرض الحجر الصحي للأشخاص العائدين من الخارج، فأجاب “قررت ألمانيا ، على سبيل المثال ، إجراء اختبارات للمسافرين الذين يصلون لبلادهم ، ربما سنتبع الطريقة ذاتها ، بالطبع ، نحن نفكر أيضًا في إعادة فرض الحجر الصحي”

وأضاف “نحن لا نستبعد أي شيء. ربما يتعين على الأشخاص العائدين من الخارج باستخدام المركبة الخضوع لإختبار فايروس كورونا من خلال أخذ مسحة منهم ” قبل السماح لهم بعبور الحدود

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة