fbpx

بعثة الإنقاذ البولندية تعلن عن إنتهاء عملها في بيروت .. ” بذلنا قصارى جهدنا”

 

قال النقيب Grzegorz Borowiec ضابط الإتصال لـ فريق البحث والإنقاذ الذي توجه الى لبنان أن الفريق البولندي أنهى عمله مساء يوم أمس السبت بعد أن إعلان الحكومة اللبنانية عن تغيير طبيعة عملية الإنقاذ ، مع محاولة البحث عن أشخاص لا يزالون على قيد الحياة ، الى عملية البحث عن جثث الأشخاص الذين قضوا في التفجير ، مضيفاً أن البعثة البولندية لم تتمكن من العثور على أي من الناجين أو الضحايا .

وتابع النقيب بالقول “لسوء الحظ ، فإن المرحلة الحالية تقتصر على إمكانية العثور على جثث الضحايا فقط ، مضيفاً ( مساء يوم أمس ) ” نحن نقوم بحزم أمتعتنا ، لن نبقى هنا دون داع”

ووصف النقيب كيف بدت عملية الانقاذ في العاصمة اللبنانية. – فحصنا المنطقة بأكملها ، اخترنا المباني السكنية التي تضررت ، وشارك في العملية فريق تحقيق خاص ، يذهب الزملاء ويفحصون كل مبنى بدوره ، ويرافقهم أخصائي تشخيص ، إضافة الى فريق معالج مع كلب

هذا الفريق بأكمله يمر عبر جميع المباني في المنطقة ، خصوصاً المباني التي ظهرت عليها آثار الضرر من الإنفجار ، خصوصاً إذا كان هناك شك في احتمال وجود شخص مصاب بالداخل .

وأضاف Borowiec أن فريقه بحث في جميع المباني التي تم تحدديها ، وقال “لسوء الحظ ، لم يتم العثور على أحد”. – لحسن الحظ ، لم نعثر على أشخاص ماتوا في هذه المباني ، لكن للأسف لم نتمكن من العثور أيضاً على أي شخص على قيد الحياة

وأشار Borowiec خلال لقائه مع قناة TVN24 إلى أنه “يجب أن تدرك أنه قد مرت عدة أيام على هذا الانفجار ” ، وقام اللبنانيون بإخراج الجرحى والجثث قبل وصولنا “.

كنا نبحث عن أشخاص عالقين في مكان ما ، أو جرحى ، بطريقة مختلفة عن الطرق التي تستخدمها فرق البحث المحلية

“لسوء الحظ ، لا يمكننا المساعدة هنا بعد الآن. لقد بذلنا قصارى جهدنا.”

ووفقاً لضابط الإتصال البولندي فإنه فإن للمعلومات الواردة من السلطات المحلية اللبنانية ، “لن تكون هناك مهام محددة في الأيام القليلة المقبلة” ، لذلك سنقوم منذ اليوم ( الأحد ) الخامسة صباحاً بتفكيك المعسكر الذي يضم الفريق البولندي ، ويوم غد ( الاثنين ) في الساعة 16-17 سيكون لدينا طائرة إلى بولندا

وأكد أن “فريق الإنقاذ بكامله يعود إلى البلاد”. – للأسف ، لا يمكننا المساعدة هنا بعد الآن – قال النقيب – وأضاف لقد بذلنا قصارى جهدنا ، وأشار إلى أن “جميع فرق البحث والإنقاذ الدولية تقريبًا ستغادر من لبنان يوم الاثنين أو الثلاثاء

وتابع النقيب – لن نجلس هنا دون داع وسنكون إلى حد ما عبئًا ، على سبيل المثال ، على الجيش المحلي الذي استضافنا في معسكرهم

“يجتمع الكثير من المتطوعين كل يوم ويساعدون بقلب طيب”

اعترف الكابتن الكبير Grzegorz Borowiec بأن رجال الإنقاذ قد واجهوا مهمة صعبة للغاية في لبنان ، تختلف تمامًا عن تلك التي نمارسها أو التي خضناها في السنوات السابقة ، فعادة تغادر فرق البحث البولندية البلاد للمشاركة في عمليات بحث في مناطق تعرض لكوارث طبيعية كـ الزالزل ، مشيراً الى أن ما حدث في لبنان ذو طبيعة مختلفة تمامًا.

وقيّم أن “حجم هذا الحدث مروع هو الآخر” ، بالأمس كنا على مقربة مما يسمى “المنطقة صفر ” حيث وقع الانفجار ، تم محو كل شيء بشكل تام !

وقال النقيب أيضا إن درجات الحرارة خلال النهار في بيروت “عرقلت عمل رجال الإنقاذ والكلاب” ، لقد عانت الكلاب بشكل خاص من هذه الحرارة المرتفعة وتسببت الحرارة في حرق مخالبها ، فهي متعبة جدًا وفي الوقت الحالي نحتاج إلى الاعتناء بها لاستعادة لياقتها .

وكما أكد أنه على الفور كان “يمكنك أن ترى تعبئة الناس والتصميم على البحث عن (الضحايا) ، أو بطريقة ما المساعدة في إعادة الإعمار أو حتى جمع الأنقاض” ، يجتمع الكثير من المتطوعين كل يوم ويساعدون بقلب طيب – أضاف النقيب Grzegorz Borowiec –

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة