fbpx

رئيس الوزراء البولندي يدعو إلى عقد قمة للمجلس الأوروبي بعد قيام حكومة بيلارسيا بإستخدام القوة ضد مواطنيها !

دعا رئيس الوزراء ماتيوش  مورافيتسكي رئيس المجلس الأوروبي ، تشارلز ميشيل ، ورئيسة المفوضية الأوروبية ، أورسولا فون دير لاين ، إلى عقد قمة استثنائية للمجلس الأوروبي بشأن الوضع في بيلاروسيا ، حسبما أعلن المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر اليوم الاثنين.

وأكد بيان مستشارية رئيس الوزراء أن “بولندا مسؤولة عن أقرب جيرانها” ،  هذا هو السبب الذي دفع رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي إلى  إرسال رسالة إلى رؤساء مجلس أوروبا والمفوضية الأوروبية بشأن الدعوة إلى عقد قمة استثنائية.

وجاء في البيان المنشور على موقع مستشارية رئيس الوزراء على الإنترنت أنه “بعد الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا التي أجريت في 9 أغسطس 2020 ، استخدمت الحكومة القوة ضد مواطنيها الذين يطالبون بتغييرات في البلاد”.

وأضاف البيان “يجب علينا دعم البيلاروسيين والتضامن معهم في سعيهم للحصول على الحرية ،  ومن هنا جاءت مبادرة رئيس الحكومة البولندية للمجلس الأوروبي للنظر في هذه المسألة”.

المظاهر في بيلاروسيا

واندلعت مظاهرات احتجاجية واشتباكات مع الميليشيا التابعة للحكومة في عدة مدن من بينها العاصمة مينسك بعد الإعلان عن نتائج الإنتخابات  ، والتي أظهرت – بحسب حكومة بيلاروسيا –  أن رئيس الدولة الحالي ، ألكسندر لوكاشينكا ، فاز في الانتخابات الرئاسية يوم الأحد ، بنسبة 80 في المائة من الأصوات ، فيما حصل منافسه الرئيسي Swiatłana Cichanouska على أقل من 10% من الأصوت

وقال مركز حقوق الإنسان “الربيع” يوم الاثنين إن شخصا واحدا على الأقل لقي مصرعه ، واعتقل 120 في اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين بعد الانتخابات الرئاسية.

وفقا للنتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم الأحد في بيلاروسيا ، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية يوم الاثنين أن الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكا حصل على 80.2 في المائة من الأصوات ، فيما حصل منافسه الرئيسي Swiatłana Cichanouska على  9.9 في المائة.

وبهذه النتيحة فإن الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكا سيتولى رئاسة بيلاروسيا للمرة السادسة منذ وصوله الى سدة الرئاسة عام 1994

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة