fbpx

غرامة 115 مليون زولتي على سلسلة متاجر Biedronka بسبب تضليل العملاء فيما يخص الأسعار !

 

أعلن مكتب المنافسة وحماية المستهلك اليوم الإثنين عن فرض غرامة وقدرها 115 مليون زلوتي بولندي على شركة Jeronimo Martins Polska المالكة لمجموعة متاجر Biedronka ، بسبب ممارسات انتهكت حقوق المستهلكين ، عبر الإعلان بشكل غير صحيح عن الأسعار في المتاجر.

وأشار مكتب المنافسة وحماية المستهلك في بيانه أنه تلقى “العديد من شكاوى المستهلكين والمعلومات من مفتشيات المقاطعات التابعة للتفتيش التجاري بشأن العروض غير الصحيح للأسعار في سلسلة متاجر بيدرونكا”.

المئات من البلاغات تتعلق بأسعار أعلى في رفوف المتاجر من الموجودة في الإعلانات الخاصة بسلسلة متاجر Biedronka ، وهو ما دفع بإتخاذ إجراءات ضد شركة Jeronimo Martins Polska المالكة لمجموعة المتاجر .

وتابع بيان مكتب حماية المستهلك : أمر رئيس المكتب بإجراء عمليات تفتيش من قبل مسؤولي التفتيش التجاري ، مما أكد حجم المعلومات غير الصحيحة عن الأسعار في متاجر

وأظهرت النتائج التي توصل إليها المكتب أن هذه الممارسة مستمرة منذ عام 2016 على الأقل ، فيما
قامت الشركة منذ نهاية العام الماضي فقط بتصحيح المعلومات ، فيما سيراقب مكتب المنافسة وحماية المستهلك ، آثار التغييرات المنفذة التي تهدف إلى إزالة انتهاكات مصالح المستهلكين

كانت الأسعار مضللة

  • أدت الممارسة طويلة المدى إلى خسائر حقيقية في محافظ المستهلكين وإثراء غير عادل لمالك الشبكة على حساب المستهلك ، لهذا السبب قرر مكتب حماية المستهلك فرض غرامة على Jeronimo Martins Polska بمبلغ 115 مليون زلوتي بولندي.

كما أكدت الشركة نفسها وجود مخالفات ، وشرحتها بأخطاء بشرية ناتجة عن اتساع نطاق العمليات ، وأضافت الشركة أن الأخطاء البشرية ” لا تبرر بأي حال من الأحوال التصرف على نحو يضر بالعملاء ”

عن ماذا كانت الشكاوى ؟

قدم مكتب حماية المستهلك أمثلة عن حالات التلاعب بالأسعار ، بحسب الشكاوى التي ودر إليهم :

بتشجيع من النشرة الترويجية الخاصة بالمنتج . والبطاقة الموجودة أعلى المنتج ، قررت شراء صدور الدجاج بسعر ترويجي قدره 9.99 زلوتي بولندي ، بعد إجراء عمليات الشراء ، ذهبت إلى ماكينة تسجيل تسديد قيمة المشتريات ، ودفعت ثمن البضاعة ، ولكن في وقت الدفع ، لم ألاحظ في الإيصال أن سعر صدور الدجاج كان دون حسم / عرض ، أي بسعر عادي 16.89 للكيلوغرام (…) طلبت إمكانية إعادة البضاعة ، لكن تم إبلاغي أن هذا غير ممكن ، لأنني غادرت المتجر بهذا المنتج و لا يمكن إعادته ، لذلك قلت إنها كانت عملية احتيال ولن أتركها على هذا النحو وسأبلغ مكتب حماية المستهلك عن هذا الخداع .

وتتعلق شكوى أخرى بورق الحمامات / التواليت الذي تم عرض سعره في النشرة الترويجية بسعر 9.99 زلوتي بولندي وبيعه بسعر 16.99 زلوتي بولندي.

يستحق العملاء معلومات موثوقة حول الأسعار

يُذكر مكتب حماية المستهلك أن كل بائع ملزم بعرض سعر البضائع.

يعتبر منع المستهلك من معرفة السعر في مرحلة اختيار المنتج انتهاكًا خطيرًا لحقه في الحصول على معلومات موثوقة وصادقة وكاملة. وفي الوقت نفسه ، أظهرت عمليات التفتيش التي أجرتها هيئة التفتيش التجاري أنه المتاجر في بيدرونكا ، هناك 14% من المنتجات التي لا تحتوي على معلومات عن السعر

وأشار مكتب المنافسة وحماية المستهلك (UOKiK) أنه بالإضافة إلى الغرامة المالية ، سيتعين على متاجر بيدرونكا أيضًا تقديم معلومات حول حقوق المستهلكين في حالة وجود اختلاف في السعر على الرف وعند الخروج ، قائلاً: “في حالة وجود تناقضات أو شكوك بشأن سعر السلع المعروضة ، يحق للمستهلك المطالبة بالحصول على تعويض عن فرق السعر المعلن والذي قام بدفعه (المادة 5 من قانون 9 مايو 2014 بشأن الإبلاغ عن أسعار السلع والخدمات) “.

ومن الجدير بالذكر أن القرار غير نهائي ويمكن الطعن فيه أمام محكمة المنافسة وحماية المستهلك.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة