fbpx

تحالف يميني جديد يضم بولندا في طريقه إلى النور بعد فوز الشاب المحافظ كورتز بالانتخابات التشريعية

أ ف ب / سيباستيان كورتز وزير الخارجية وزعيم

 

 

 

فاز الحزب الشعبي المحافظ في النمسا بقيادة “سيباستيان كورتز” البالغ من العمر 31 عاما بالانتخابات البرلمانية المبكرة في البلاد يوم الأحد وحصل الحزب على تفويض بالدخول في محادثات الائتلاف الحكومية بعد عرض قوي في صناديق الاقتراع

ووفقا لصحيفة التايمز الأمريكية فإنه من المتوقع أن يظهر تحالف يميني جديد ومعارض للهجرة بين فيينا, وارسو ,وبودابست فى أوروبا بعد انتخابات يوم الأحد فى النمسا.بمساعدة بلدان أخرى من وسط أوروبا الرافضة للاجئين المسلمين  

وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية فإن حزب كورتز المسيحي الديمقراطي حصل على 30,2% من الأصوات متقدما على حزب الحرية اليميني المتطرف (26,8%) الذي يبدو أن زعيمه هانس كريستيان شتراخه سيكون في موقع يتيح له أن يكون صانع الملوك.

 

 

 

وفي حال حصل التحالف بين كورتز وشتراخه فإن التوجه المؤيد للعملية الأوروبية في النمسا قد يتراجع، لأن حزب الحرية يدعو إلى التقارب مع مجموعة فيسجراد التي تضم بلدانا مثل بولندا والمجر اللتين تقيمان علاقات صعبة مع الاتحاد الأوروبي.

وأمام مظاهر القلق في النمسا إزاء تدفق المهاجرين، نجح كورتز في تعبئة الناخبين المحافظين عندما استخدم خطابا سياسيا حازما تجاه الهجرة، وفي الوقت نفسه قدم صورة جيدة عن نفسه كزعيم شاب قادر على تحديث البلاد.

 

وفي حال نجح كورتز في تشكيل ائتلاف، فسيصبح الزعيم الأصغر سنا في أوروبا أمام رئيس الحكومة الإيرلندية ليو فارادكار (38 عاما) والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (39 عاما).

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة