fbpx

شتائم متبادلة بين الساسة البولنديين والسبب… روسيا

انهالت الانتقادات اللاذعة من السياسيون ونشطاء الإنترنت في بولندا، على “رادوسلاف سيكورسكي” الذي تولى وزارة الخارجية في الفترة منذ عام 2007 حتى عام 2014، بعد أن كتب عبر موقعه الألكتروني في  “تويتر”: “زعم القبيح إنتيك ( والمقصود وزير الدفاع إنتوني ماتسيريفيتش) أنني قلت إن روسيا ستصبح عضوا في الناتو (حلف شمال الأطلسي) في أقرب وقت”.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الدفاع البولندي الحالي أنتوني ماتسيريفيتش كان قد انتقد في الأسبوع الماضي كل أعضاء الحكومة البولندية السابقة وذكر أن وزير الخارجية السابق”سيكورسكي” تحدث عن انضمام روسيا القريب إلى الناتو.

وقال  ماتسيريفيتش غاضبا:” ما الذي فعلته لكم بولندا لكي تتركوها ضعيفة إلى هذا الحد؟ وماذا كان يجب أن يجري في القوات المسلحة وفي رؤوسكم لكي تقولوا إنه لا يوجد خطر من جانب روسيا على الرغم من نضوج نزاع خطير وأزمة في غاية السوء. لقد أكد وزير خارجيتكم( سيكورسكي) أن روسيا ستنضم قريبا إلى الناتو”.

ووفقا لقناة “تي في إن 24″البولندية، أن سيكورسكي قال في عام 2009، إنه من الممكن أن تصبح روسيا عضوا في الناتو في حال تلبية عدد من الشروط. ثم أدلى سيكورسكي برأي مماثل في عام 2010.

 

وأثار رد سيكورسكي على تصريح وزير الدفاع، ردود فعل صاخبة في الإنترنت وأرسل بعضهم له مقالة نشرت في عام 2010 تحت عنوان “سيكورسكي: روسيا يجب أن تكون في الناتو”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة