fbpx

وارسو تتفوق على كبرى المدن الأوروبية من حيث تحسن الوضع الإقتصادي بعد الوباء !

 

الغالبية العظمى من البولنديين (71٪) يقيّمون وضعهم المالي بشكل إيجابي ، و 58٪ يعتقدون أن الوباء لم يغير ميزانية الأسرة ، ومع ذلك ، فإننا نتطلع إلى المستقبل بخوف ، كما كتب صحيفة “Rzeczpospolita” اليوم الأربعاء.

البولنديون منقسمون عندما يتعلق الأمر بتقييم الوضع الاقتصادي في البلاد ، 36 بالمائة من الإشخاص الذين شملتهم الدراسة يعتبر الوضع الإقتصادي جيدة ، في حين أن ما يقرب من ثلث المستجيبين (32٪) ينظر إلي الوضع الإقتصادي بشكل سلبي ، ومقارنة مع دراسة سابقة انخفضت نسبة المتشائمين في الأسابيع الأخيرة (نقطة مئوية واحدة). ومع ذلك ، من الصعب التحدث عن الحالة المزاجية المتفائلة – بحسب Rzeczpospolita –

وبحسب البحث الذي أجراه المعهد الاقتصادي البولندي (PIE) وصندوق التنمية البولندي ، فإنه في نهاية يوليو / تموز ، مقارنة مع منصف الشهر ذاته ، انخفضت نسبة الأشخاص الذين قاموا بتقييم وضع أسرهم ( من الناحية المالية ) بشكل إيجابي

عاد الاقتصاد في وارسو إلى حالته قبل الوباء أسرع من الاقتصاد الألماني والإيطالي ، يشير أحدث تقريرلـ CBRE بعنوان “Global City Profile. Recovery and Market Outlook 2020” إلى أن الاقتصاد والنقل والتجارة والترفيه هي المجالات التي يعمل فيها الاقتصاد في وارسو بشكل أفضل ، وقد حصلت جميعها على تصنيف 4 على مقياس من خمس نقاط ، بينما تلقت مدن أوروبية أخرى علامات منخفضة في نفس القطاعات – أكدت صحيفة “RZ” –

وفقًا للصحيفة اليومية ، من حيث الاقتصاد ، تتقدم وارسو على ما يصل إلى خمس مدن كبرى: فرانكفورت وأمستردام وميلانو وستوكهولم ودبلن ، التي حصلت على تصنيف ثلاثة درجات فقط مقارنة بأربع درجات لـ وارسو ، وتشير الصحيفة أيضًا إلى أن صناعة النقل البولندية تعود أيضًا إلى الحالة قبل الوباء بشكل أسرع مما كانت عليه في مدن مثل لندن وفرانكفورت و مدريد ، ومن ناحية أخرى ، حصلت تجارة التجزئة والترفيه في وارسو على تصنيف 4 نقاط متقدمة على لندن وباريس ومدريد وميلانو ودبلن.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة