fbpx

أردوغان من وارسو: ان كنتم لا ترغبون في انضمامنا إلى الاتحاد، فأعلنوا ذلك

www.trt.net.tr

 

   

 

ناشد  رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوروبي قائلا: “إن كنتم لا ترغبون في انضمامنا إلى الاتحاد، فأعلنوا ذلك”.

إذ التقى الرئيس التركي أردوغان بالرئيس البولندي أندريه دودا في بولندا التي يزورها رسميا.

و عقد الرئيسان أردوغان  و دودا مؤتمرا صحفيا عقب اللقاء على انفراد و لقاء الوفدين.

وتطرق أردوغان إلى العلاقات بين تركيا و الاتحاد الأوروبي و ذكر بأنهم ينتظرون منذ 63 عاما للانضمام الى الاتحاد.

و قال: “لا يمكن مقارنتنا بالدول التي انضمت إلى الاتحاد بعد تقديمنا طلب الانضمام. والسبب في زيادة فصول المفاوضات هو عدم تمكين تركيا من الانضمام الى الاتحاد الأوروبي. ان كنتم لا ترغبون في ذلك، فأعلنوا عنه. لا تشغلوننا و لا نشغلكم. نحن لن نكون الطرف الهارب من حلبة المصارعة. و سننظر قرارهم.”

 

   

 

و حول موضوع رفع التأشيرات عن المواطنين الأتراك، قال أردوغان: “لا تُفرض التأشيرات على مواطني أمريكا اللاتينية. و على الرغم من ان تركيا دولة مفاوضة، إلا أنها لا تستطيع الدخول. انه هراء. نرغب من أصدقائنا في الاتحاد الأوروبي ان يتحدثوا عن الأمر. فقد كانت التأشيرات ستُرفع عام 2013. انهم يشغلوننا منذ ذلك التاريخ”.

كما تطرق أردوغان إلى موضوع اللاجئين، و ذّكر أنهم أنفقوا ما يفوق الـ 30 مليار دولار على 3.5 مليون لاجئ في تركيا. و قال: “قدمت أوروبا دعما بقيمة 885 مليون يورو. لكن المبلغ الذي كان يجب تقديمه كان 6 مليار يورو. تركيا  تستضيف اللاجئين بإمكانياتها ، و قد فاقت نفقاتنا الـ 30 مليار دولار”.

و بخصوص العلاقات مع بولندا قال أردوغان إن تركيا تدعم عضوية بولندا المؤقتة في الجمعية العامة للأمم المتحدة في فترة 2018-2019.

و أكد على ضرورة رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين و ان هناك إمكانية في زيادة عدد الرحلات للخطوط الجوية التركية.

بدوره أفاد رئيس الجمهورية البولندي دودا انهم يأمل بأن تصبح تركيا عضوا في الاتحاد الأوروبي يوما ما، و قال: “بولندا دعمت أعمال تركيا الرامية الى الانضمام الى الاتحاد الأوروبي، و ما زالت تقدم دعمها”

 

   

 www.trt.net.tr

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة