fbpx

وزير الخارجية البولندي : على الاتحاد الاوروبي الحفاظ على سياسة “الباب المفتوح” تجاه دول الشراكة الشرقية

social media

   

 

صرّح وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي يوم الأربعاء إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي الحفاظ على سياسة “الباب المفتوح” تجاه ستة جيران سوفييت سابقين فى الشرق.

قال فاشيكوفسكي من العاصمة الأذربيجانية “باكو” أن الدول المشاركة فى الشراكة الشرقية للاتحاد الاوروبي يجب ان تكون قادرة على المشاركة في عمل وكالات ومؤسسات الكتلة كمراقبين”.

وزار فاشيكوفسكي “باكو” الاربعاء لاجراء محادثات مع نظيره الأذربيجاني المار مامادياروف فى إطار جولة تستغرق ثلاثة أيام تشمل أيضا زيارة إلى جورجيا وأرمينيا.

وعقب المحادثات، صرّح فاشيكوفسكي للصحفيين بأن أحد المواضيع الرئيسية التي نوقشت هي التوقعات قبيل قمة الشراكة الشرقية فى بروكسل فى نوفمبر /تشرين الثاني المقبل, واضاف ان بولندا مهتمة بضمان الحفاظ على “الشراكة الشرقية” على قمة جدول أعمال الاتحاد الأوروبي.

 

   

 

وكان قد  أعرب وزراء خارجية دول مجموعة فيسجراد “بولندا والمجر وسلوفاكيا وجمهورية التشيك ”  أثناء اجتماعهم في أبريل الماضي في العاصمة وارسو  عن “دعمهم القوي” للشراكة الشرقية التي قالوا إنها مفتاح الاستقرار والنمو الاقتصادي فى أوروبا الشرقية.

وفي ذلك الوقت قال الوزراء الأربعة ” يتعين على الاتحاد الأوروبي تقديم “منظور أوروبي” لبلدان الشراكة الشرقية المهتمة – أرمينيا، أذربيجان، روسيا البيضاء، جورجيا ومولدوفا وأوكرانيا – خلال قمة نوفمبر تشرين الثاني في بروكسل”.

 

و الشراكة الشرقية هي مبادرة مشتركة تضم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه و 6 شركاء من أوروبا الشرقية: أرمينيا وأذربيجان وبيلاروس وجورجيا ومولدوفا وأوكرانيا.

   

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة