fbpx

الأتحاد الأوروبي يعقد قمة استثنائية حول بيلاروسيا بناء على طلب بولندا

عقد رؤوساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء مؤتمراً استثنائياً عبر الفيديو بشأن الأزمة في بيلاروسيا بناء على طلب بولندا ،لدعم المجتمع المدني في بيلاروسيا وإظهار أن المخرج من الأزمة ممكن من خلال الحوار السياسي دون أي تدخل خارجي.

في البداية ، كان الاتحاد الأوروبي مترددًا في عقد القمة ، التي دعا اليها رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي بعد فترة وجيزة من الانتخابات التي اشاروا إلى أنها مزورة وغير نزيهة، ولذلك أجرى رئيس الحكومة البولندية عدة محادثات مع رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

قبل الاجتماع للمجلس الأوروبي ، تبنى رؤساء دول مجموعة فيسغراد موقفا مشتركا بشأن الوضع في بيلاروسيا،من خلال الدعوى إلى الحوار وتنظيم انتخابات جديدة ، واعتماد خطة التضامن الأوروبية مع بيلاروسيا ، واحترام سيادة بيلاروسيا ،وفق ما اشار اليه كشيشتوف شتيرسكي مستشار الرئيس البولندي.

دعا العديد من قادة الاتحاد الأوروبي في خطاباتهم إلى إنهاء العنف وإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات. وكتب الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس على تويتر: “ما زلت أدعو السلطات في مينسك إلى إطلاق سراح جميع الأشخاص المحتجزين بشكل غير قانوني ، ووقف العنف وبدء حوار سياسي حقيقي وموضوعي مع المجتمع المدني والمعارضة”.

خلال اجتماع القمة، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إن الاتحاد الأوروبي “لا يمكنه قبول نتائج هذه الانتخابات” ودعا إلى تحرك “حازم وملموس”.

كما قال رئيس وزراء لاتفيا كريسجانيس كارينز” نحن ندعم المجتمع المدني البيلاروسي والعقوبات المستهدفة ضد المسؤولين عن انتخابات غير عادلة وأعمال عنف مؤسفة، ندعو إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين وإجراء انتخابات جديدة حرة ونزيهة “.

وتحدث رئيس الوزراء البولندي خلال القمة حول ضرورة فرض عقوبات على المتورطين في قمع الاحتجاجات في بيلاروسيا وضد العقوبات الاقتصادية التي من شأنها أن تضرب المجتمع وتعمق الأزمة.

كما أشار رئيس الوزراء في خطابه إلى مدى اعتماد الاقتصاد البيلاروسي ، خاصة فيما يتعلق بالمواد الخام والطاقة ، على روسيا، وشدد أيضًا على أنه إذا أراد الاتحاد الأوروبي أن يكون للبيلاروسيين خيارًا ، فيجب على المجموعة أن تمنح المجتمع البيلاروسي خيارًا حقيقيًا في شكل عرض للتعاون الاقتصادي.

قبيل الاجتماع وبدء مناقشة قادة الدول الأعضاء ، لم يكن من الواضح إلى أي مدى سيذهب الاتحاد الأوروبي في انتقاده للوضع في بيلاروسيا كما دعت المرشحة لرئاسة بيلاروسيا Swiatłana Cichanouska ، في شريط فيديو الأربعاء ، المجلس الأوروبي إلى عدم الاعتراف بالانتخابات التي تم تنظيمها في 9 أب/أغسطس الجاري. .

وبعد انتهاء الاجتماع قال رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي أن ” المجلس الأوروبي برمته بشكل لا لبس فيه أدان الانتخابات وقال أنه يتوجب اعادة الانتخابات الرئاسية “.

واضاف مورافيتسكي ” بناءً على طلب بولندا ، اتفقنا على مشاركة هيئات فوق وطنية مثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من أجل دعم عملية التحول الديمقراطي (في بيلاروسيا) من خلال الإشراف على الاستعدادات للانتخابات المقبلة.

كما قال تشارلز ميشيل رئيس المجلس الأوروبي ” لا ينبغي اعتبار هذه الانتخابات نزيهة وحرة وديمقراطية”وأضاف ” نحن لا نعترف بنتائج هذه الانتخابات”.

وفي نهاية القمة أصدر المجلس الأوروبي بيانه الختامي و وقع عليه تشارلز ميشيل، وهو ملخص عام لمناقشة قمة قادة الأتحاد الاوروبي حول الوضع في بيلاروسيا ، لكنه لا يحمل طابع البيان الرسمي للمجلس الأوروبي، الذي يوافق عليه جميع قادة دول الاتحاد.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة