fbpx

حزب القانون والعدالة بشأن فصل العاصمة وارسو عن الريف : ننتظر القرار السياسي النهائي

 

نحن لم نتخلى عن موضوع تقسيم مقاطعة مازوفيا / وارسو ، نحن ننتظر القرار السياسي النهائي في هذا الشأن ، ومن المحتمل أن يتم ذلك في الأيام الأولى من سبتمبر / ايلول – قال سياسي من قيادة حزب القانون والعدالة –

وبدأ الحديث عن فصل وارسو وما يجاورها من محافظة Mazowieckie في نهاية شهر يوليو / تموز بعد تقارير إعلامية حول هذا الموضوع.

العمل على المشروع

بعد تقارير إعلامية عن التقسيم المخطط له في Mazovia ، اعترف سياسيو حزب القانون والعدالة بأن العمل على المسودة ما زال مستمراً ، لكن من غير المعروف متى سيكون متاحًا للجمهور ومتى سيتم تقديمه إلى مجلس النواب.

يجب اتخاذ القرارات النهائية من قبل القيادة السياسية لـ التحالف الحاكم – قال مستشار رئيس الوزراء ، Michał Dworczyk ، في نهاية شهر يوليو.

من ناحية أخرى ، اعترف رئيس نادي القانون والعدالة ، Ryszard Terlecki ، حينها بأن “هناك نقاشًا حول هذا الموضوع ، داخل التحالف أيضًا” وبعض السياسيين يؤيدونه ، وإذا تم التوصل الى إتفاق فسيكون من الضروري القيام به على وجه السرعة ، فيما قال آخرون أنهم يؤيدون تأجيل هذه الخطوة حالياً

“التلاعب بالحدود الإقليمية لأسباب سياسية”

بدوره صرح المارشال Adam Struzik عن محافظة Mazowieckie عن حزب (PSL)، ، في تقييمه لفكرة تقسيم Mazovia في نهاية شهر يوليو / تموز ، أنه أمر غير منطقي وضار ، وبحسب رأيه ، هذا تلاعب بحدود المناطق لأسباب سياسية.

وأعلن أعلن Struzik أنه سيدافع عن سلامة مقاطعة Mazovia ، واتخذ سياسيون آخرون من حزب PSL والتحالف المدني موقفًا مشابهًا.

وبحسب التحليلات السياسية ، فإن رغبة الحزب الحاكم في فصل ريف العاصمة عن المدينة لرغبتهم في رفع نسب فوزهم في هذه المقاطعة ، وذلك لكون الريف في مقاطعة Mazovia مؤيد لـ تحالف اليمين ، فيما تعتبر العاصمة أقرب لأحزب الوسط واليسار ، وفي حال تم تقسيم المقاطعة ، فسيتم تقسيم عدد مقاعد البرلمان الخاصة بـ Mazovia عل المدينة والريف ، وهو ما يعني حصول تحالف اليمين على عدد أكبر من المقاعد ، لكونهم سيحصدون العدد الأكبر من مقاعد الريف

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة