fbpx

الحكومة تعمل على تعديل ميزانية عام 2020 ..العجز يتجاوز 100 مليار بسبب كورونا !

 

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي أن إن العالم انقلب رأساً على عقب بسبب فايروس كورونا ، مضيفاً أن نسبة العجز في ميزانية الدولة مرتبط بكل من الإعفاء الضريبي والمصاريف الإضافية بسبب COVID-19

وجائت تصريحات مورافيتسكي خلال المؤتمر الصحفي رداً على سؤال عن مشروع تعديل موازنة 2020 الذي اعتمدته الحكومة يوم الخميس ، حيث من المتوقع أن يصل العجز في الميزانية الى 109.3 مليار زلوتي بولندي ، علماً أنه قبل جائحة كورونا كان الميرانية تشير الى عدم وجود أي عجز في الميزانية .

وأضاف أن وباء كوفيد -19 وضع العالم في أسوأ ركود له منذ الحرب العالمية الثانية ، ودخلت عدة دول في أسوأ ركود منذ الكساد الكبير عام 1929. – قال رئيس الوزراء – في بولندا ، كان لهذا الوباء تأثير سلبي قوي على الميزانية العامة.

وكما أبلغ مركز المعلومات الحكومي يوم الخميس ، فإن مجلس الوزراء يعدل ميزانية الدولة لعام 2020 حسب الوضع المتعلق بتفشي وباء COVID-19 ، وساهم انتشار فيروس كورونا في حدوث واحدة من أكبر الأزمات الاقتصادية في العالم ، مما ساهم في تباطؤ حاد في النشاط الاقتصادي في بولندا والدول الأخرى المتضررة من الوباء.

انخفاض الإيرادات

وتتوخى المسودة التي يتم العمل عليها لتعديل الميزانية أن تكون إيرادات الموازنة العامة للدولة في عام 2020 أقل من المخطط لها في قانون الموازنة لعام 2020 بمقدار 36.7 مليار زلوتي بولندي وستصل إلى 398.7 مليار زلوتي بولندي.

كما تم التخطيط لنفقات ميزانية الدولة عند 508.0 مليار زلوتي بولندي ، مما يعني أنها ستكون أعلى بمقدار 72.7 مليار زلوتي بولندي عن المنصوص عليه في قانون الموازنة لعام 2020. علاوة على ذلك ، تتوقع الحكومة أنه خلال عام 2020 ، سينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي بمقدار 4,6٪

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة