رجل بولندي يحرق نفسة امام قصر الثقافة والعلوم في العاصمة وارسو والسبب!!

 

 

 

قام رجل بولندي اليوم بإحراق نفسه أمام قصر الثقافة والعلوم احتجاجا على سياسة الحكومة الحالية حيث أطلق عبر مكبر الصوت شعارات وأغاني مناهضة للحكومة اليمينية الحاكمة قبل أن يقوم بـ سكب البنزين على نفسه .

وقع الحادث يوم الخميس بعد الساعة 16 في Marszałkowska وسط العاصمة وارسو وسارع رجال الإطفاء إلى مكان الحادث ، وكانت النيران قد أخمدت قبل وصولهم لربما بفضل مساعدة المارة له وتدخلت الشرطة وفرق الإنقاذ الطبية وتم نقل الرجل إلى المستشفى حيث اصيب بحروق واسعة .

 

وقال فوويتيك كابتشينسكي من مركز مكافحة الحرائق في العاصمة وارسو  :

 

 

 

 

– تلقينا تقريرا حوالي الساعة 16:30 عن رجل ” قام بالتضحية بنفسه وأشعل النار فيها ” وعند وصولنا الي المكان ، كانت النيران على جسد الرجل قد تم اطفائها بالفعل من قبل الموجودين في المكان . وكانت إجراءاتنا في إعطاء المساعدة الطبية قبل وصول سيارة الإسعاف ، وعند وصول سيارة الإسعاف نقل الرجل إلى الطبيب وانتهى عملنا علماً أن الرجل كان فاقداً للوعي “.

ونشر عضو مجلس المدينة في وارسو على صفحته الخاصة في الفيس بوك المنشور الذي كان بحوزة الرجل الذي احتج على سياسة الحكومة الحالية بإحراق نفسه .

وجاء في الرسالة أنها نداءه موجه إلى جميع البولنديين والبولنديات بأنهم هم الذين يقررون من يحكم بولندا ، اضافة الى معارضته لماتفعله الحكومة الحالية وسبب الاحتجاج .

 

وبدأ مستخدمي الانترنت التفاعل على ودعوا إلى الوقوف أما قصر الثقافة وقراءة البيان الذي كان بحوزة الرجل

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة