fbpx

هل ستشهد بولندا انتخابات نيابية مبكرة للتخلص من وزير العدل وحزبه ؟!

نشرت صحيفة “Dziennika Gazety Prawnej”، معلومات مفادها أن المعسكر الحاكم يدرس خيار تنظيم انتخابات مبكرة والعمل على تشكيل أغلبية حكومية بدون وزير العدل Zbigniew Ziobro ،و وفقًا لـ DGP ، فإن الخلاف بين رئيس الوزراء Morawiecki و وزير العدل Ziobro أصبح أكثر حدة.

و وفقا للصحيفة فإن الانتخابات البرلمانية المبكرة هي الحل الوحيد للإطاحة بشكل أساسي بوزير العدل Ziobro و حزبه، بعد أن سئم أعضاء حزب القانون والعدالة من تدخل شريكهم في التحالف في العديد من المواضيع التي يعتبرها الحزب ناجحة على سبيل المثال ، انتقد Ziobro و واتباعه قرارات قمة الاتحاد الأوروبي الأخيرة التي قدمها Morawiecki ، كما انتقدوا الحكومة لسلبيتها في التعاطي مع قضية تجارة الانبعاثات ، وتمويل المنظمات غير الحكومية أو منظمات LGBT.

واشارت الصحيفة “DGP” إلى أن الخلاف المتصاعد بين Morawiecki وZiobro، “يهز سفينة اليمين المتحد بشكل خطير”.

و وفقاً لمعلومات نشرتها الصحيفة فإن زعيم الحزب الحاكم Jarosław Kaczyński يحاول الوصول الى تفاهم مع Ziobro, وإذا فشل ذلك ، فسوف يبحث حزب القانون والعدالة على شريك آخر في الائتلاف.

دعونا نذكركم أن التوترات في مقاعد الحكومة مستمرة منذ عدة أشهر, هناك خلافات على السلطة بين Gowin و Ziobra و Jarosław Kaczyński. قد تنعكس هذه النزاعات في المواد والبرامج التي يتم بثها على التلفزيون البولندي TVP.

في الآونة الأخيرة ، نادرًا ما ظهر سياسيون من Solidarna Polska ، حزب Zbigniew Ziobro ، على TVP ، ولم يتم رؤيتهم على TVP Info لأكثر من شهر،وخاصة أن المحطة الإخبارية الموالية للحكومة Wiadomości لها تأثير كبير على الرأي العام .

واوضح موقع “أونيت” أن Ziobro وأعضاء Solidarna Polska عانوا من قرارات ياروسواف كاتشينسكي و Jacek Kurski المدير العام لمجلس TVP ،و هذا من شأنه أن يفسر الانقسام في اليمين المتحد.

حالياً من غير المعروف كيف سينتهي التعديل الوزاري للحكومة ومدى تأثيرها على شركاء التحالف ، بما في ذلك حزب Ziobro ،وسبق أن أعلن ياروسلاف كاتشينسكي في أب/ أغسطس ، أن تشكيلا للحكومة سيشهد انخفاضاً في عدد الوزارات.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة